Accessibility links

logo-print

القضاء الجزائري يؤيد حكم سجن صحافي على 'عتبة الموت'


محمد تامالت

محمد تامالت

أيدت محكمة الاستئناف في الجزائر الثلاثاء حكم السجن لعامين بحق الصحافي محمد تامالت المدان بـ "إهانة هيئة عمومية" والإساءة إلى رئيس الجمهورية "بالسب والقذف"، على الرغم من أنه يعاني وضعا صحيا حرجا.

وكانت هيئة الدفاع عن الصحافي قد استأنفت الحكم الصادر بحقه في الـ 10 من تموز/يوليو الماضي، والذي تضمن غرامة 200 ألف دينار جزائري (نحو 1800 دولار).

ويأتي هذا القرار فيما يعيش الصحافي الجزائري وضعا صحيا حرجا بسبب إضرابه عن الطعام منذ 45 يوما احتجاجا على حكم سجنه.

ونقلت صحيفة الخبر الجزائرية واسعة الانتشار تصريحات لهيئة دفاع تامالت أكدت فيها أن الوضع الصحي لصاحب مجلة السياق العربي الإلكترونية بلغ "عتبة الموت" بسبب إضرابه الذي أفقده "القدرة على الكلام والوقوف والمشي"، ولاستخدامه كرسيا متحركا.

وكتب تامالت عدة مقالات في مجلة "السياق العربي" وشاركها مع متابعيه على صفحات التواصل الاجتماعي، وهو ما اعتبرته سلطات الجزائر "مسا بكرامة " رئيس الجمهورية وشخصيات تتولى مناصب مهمة في الدولة.

المصدر: وكالات/ وسائل إعلام جزائرية

XS
SM
MD
LG