Accessibility links

logo-print

لاغارد: تفاصيل القرض لمصر"قيد البحث"


كريستين لاغارد ، أرشيفية

كريستين لاغارد ، أرشيفية

أكدت رئيسة صندوق النقد الدولي كريستين لاغارد يوم الأربعاء أن الصندوق يريد دعم مصر وأن وفدا منه سيتباحث بشأن تفاصيل حزمة تمويل لمساعدة الاقتصاد المصري.

وقالت لاغارد، في مؤتمر صحافي عقب لقائها الرئيس المصري محمد مرسي، إن تفاصيل وشروط القرض "مازالت قيد البحث"، مشيرة إلى أن "فريق الصندوق سيجري مزيدا من المحادثات الخميس في القاهرة قبل العودة إلى واشنطن".

وأشارت إلى أن صندوق النقد يسعى لدعم مصر من أجل "تحقيق الازدهار وتحسين الأوضاع الأمنية".

من جهته، قال رئيس الوزراء المصري هشام قنديل إنه "يأمل أن تتوصل مصر إلى اتفاق على قرض مع صندوق النقد الدولي قبل نهاية العام أو في موعد أقرب من ذلك".

وكان المتحدث الرسمي للرئاسة المصرية ياسر علي قال لرويترز "طلبنا رسميا 4.8 مليار دولار قرضا من صندوق النقد والمحادثات تجري بشأن الطلب" وأضاف أن أي تفاصيل ستعلن لاحقا.

يذكر أن وزير المالية المصري قال الأسبوع الماضي إن القاهرة ستبحث إمكانية تقديم الصندوق لقرض أكبر من المتوقع.

وكانت الحكومة المصرية السابقة طلبت حزمة مساعدات قيمتها 3.2 مليار دولار لكن الاتفاق لم يكتمل آنذاك.

ودعت مصر لاغارد لزيارتها مما يشير إلى تجدد العزم من كلا الجانبين على إبرام الاتفاق الذي طال انتظاره بعد أن شكل الرئيس محمد مرسي الذي تولى المنصب في 30 يونيو/ حزيران أول حكومة له الشهر الماضي.

وخلال 18 شهرا من الاضطرابات السياسية منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك تفاوضت الحكومات المصرية المتتابعة مع الصندوق للحصول على تمويل طارئ، لكن لم يتم التوصل لاتفاق في حين تفاقمت المشاكل في الميزانية وميزان المدفوعات المصري.
XS
SM
MD
LG