Accessibility links

logo-print

الحكم على مغرد كويتي ثان بتهمة إهانة الأمير


ناشطون كويتيون يتجمعون خارج مقر المحكمة، أرشيف

ناشطون كويتيون يتجمعون خارج مقر المحكمة، أرشيف

قررت محكمة كويتية ابتدائية يوم الاثنين سجن مغرد كويتي سنتين لإدانته بتهمة "المس بالذات الأميرية"، وذلك في ثاني حكم من هذا النوع خلال يومين، حسبما أفاد ناشط حقوقي.

وقال محمد الحميدي مدير الجمعية الكويتية لحقوق الانسان عبر حسابه على تويتر إن المحكمة "حكمت على عياد الحربي بالسجن سنتين".

وبحسب الحميدي، فإنه يفترض أن يبدأ الحربي في قضاء عقوبة السجن مباشرة دون انتظار اجراءات الاستئناف.

وكانت المحكمة نفسها حكمت أمس الأحد على المغرد المعارض الشاب راشد العنزي بالسجن سنتين بتهمة نشر تغريدات عبر تويتر مسيئة لأمير البلاد.

إلا أن المحكمة نفسها برأت اليوم الاثنين النائب الإسلامي السابق اسامة المناور من تهمة المس بالذات الأميرية.

وكان المناور أوقف بشكل مقتضب على خلفية خطاب ألقاه خلال تجمع عام في أكتوبر/تشرين الأول الماضي واعتبر مسيئا للأمير.

والعنزي والحربي، وكلامها في العشرينات من العمر، هما أول شخصين يصدر حكم بالسجن بحقهما من بين عشرات المغردين والناشطين والنواب المعارضين السابقين الذين يواجهون تهما مماثلة.

ونظمت المعارضة في الأسابيع الأخيرة عدة تظاهرات ونشاطات مناهضة لتعديل أدخله أمير البلاد على قانون الانتخابات وأجريت بموجبه الانتخابات التشريعية الأخيرة في الأول من الشهر الماضي في ظل مقاطعة المعارضة.

واستخدمت شرطة مكافحة الشغب في الكويت الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية ضد مئات المعارضين الذين تظاهروا مساء أمس الأحد مطالبين بحل مجلس الأمة الجديد.
XS
SM
MD
LG