Accessibility links

توجيه تهم إلى 26 متورطا في خلية العبدلي في الكويت


متفجرات وأسلحة وذخيرة عثرت عليها السلطات الكويتية في إطار عملية أمنية أسفرت عن تفكيك خلية العبدلي

متفجرات وأسلحة وذخيرة عثرت عليها السلطات الكويتية في إطار عملية أمنية أسفرت عن تفكيك خلية العبدلي

أعلنت النيابة العامة الكويتية الثلاثاء توجيه تهم إلى 25 كويتيا وإيراني واحد في إطار قضية خلية العبدلي، بينها التخابر مع إيران والإعداد لهجمات.

وقالت النيابة العامة في بيان إن التهم الموجهة إلى المتهمين تشمل ارتكاب أفعال من شأنها المساس بوحدة وسلامة أراضي دولة الكويت، والسعي والتخابر مع جمهورية إيران الإسلامية وجماعة حزب الله للقيام بأعمال عدائية ضد الكويت.

وأضافت النيابة أن ذلك يتم من خلال جلب وتجميع وحيازة متفجرات ومدافع رشاشة وأسلحة نارية وذخائر وأجهزة تنصت من دون ترخيص، وبقصد استخدامها في الجرائم، وفق البيان.

وتابع البيان أن النيابة وجهت أيضا إلى عدد من المتهمين تهمة الانضمام والدعوة إلى الانضمام إلى حزب الله، فضلا عن توجيه اتهامات أخرى إلى أحد المتهمين في إطار القضية تشمل إخفاء مدافع رشاشة وأسلحة نارية وذخائر بعد حيازتها من دون ترخيص. فيما وجهت إلى متهم آخر تهمة العلم بحيازة أحد الأشخاص متفجرات وأسلحة نارية بهدف استعمالها، وفشله في إبلاغ السلطات عنه.

وكانت وزارة الداخلية الكويتية قد أعلنت في 13 آب/أغسطس عن تفكيك هذه الخلية، والعثور على متفجرات في مزرعة في منطقة العبدلي قرب الحدود مع العراق، ومنزلين في أماكن لم يعلن عنها.

وقالت في بيان آنذاك إن ثلاثة كويتيين اعتقلوا واعترفوا بالانضمام إلى مجموعة "إرهابية".

وأوضحت الوزارة أن قوات الأمن ضبطت 19 طنا من الذخيرة، فضلا عن 144 كيلوغراما من مادة "تي أن تي" وقذائف صاروخية وقنابل يدوية وأسلحة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG