Accessibility links

الكويت.. حظر نشر أي معلومات عن قضية 'خلية العبدلي'


مسؤولون كويتيون ينظرون إلى متفجرات وأسلحة وذخيرة عثرت عليها السلطات في إطار العملية التي أسفرت عن تفكيك خلية العبدلي

مسؤولون كويتيون ينظرون إلى متفجرات وأسلحة وذخيرة عثرت عليها السلطات في إطار العملية التي أسفرت عن تفكيك خلية العبدلي

قرر النائب العام في الكويت المستشار ضرار العسعوسي حظر نشر أية معلومات تتعلق بخلية العبدلي الإرهابية التي فككتها الأجهزة الأمنية الخميس الماضي، فيما أجلت محكمة الجنايات النظر في قضية تفجير مسجد الإمام الصادق إلى الـ18 من الشهر الجاري.

وأسفرت عملية أمنية عن تفكيك الخلية واعتقال سبعة كويتيين من أصل 13 متهما، وضبط ترسانة من المتفجرات والأسلحة والذخيرة.

وفيما أكدت وسائل إعلام محلية انتماء الخلية لحزب الله اللبناني، ونقلت عن مصادر أمنية اعترافات المتهمين بتلقي أموال وتدريب عسكري، اكتفى بيان وزارة الداخلية بالإشارة إلى أن الخلية تتبع إلى تنظيم إرهابي.

وبينما تتواصل التحقيقات مع المتهمين في هذه القضية، دعا النائب صالح عاشور الجهات الأمنية إلى إحالة المغردين الذين أساؤوا للشيعة في مواقع التواصل الاجتماعي إلى النيابة العامة بتهمة ازدراء المذهب الشيعي وضرب الوحدة الوطنية.

وفي سياق متصل، أجلت محكمة الجنايات الأحد في خامس جلساتها، النظر في قضية تفجير مسجد الإمام الصادق إلى الـ18 من آب/أغسطس الجاري لمرافعة المدعين في الحق المدني.

وفي خضم الكشف عن خلية العبدلي وبعد التفجير الانتحاري الذي استهدف منطقة الصوابر، عززت الكويت انتشار عناصر الأمن في جميع أرجاء البلاد وشددت الرقابة على المنافذ البرية والبحرية، فيما فعلت الإدارة العامة للطيران خطة جديدة لتأمين الطائرات عبر تشكيل فرق للطوارئ.

استمع إلى تقرير مراسلة "راديو سوا" في الكويت سليمة لوبال:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG