Accessibility links

الكويت.. مساع للحد من تداعيات انخفاض أسعار النفط


ناقلة نفط في ميناء الكويت

ناقلة نفط في ميناء الكويت

طالب عدد من نواب مجلس الأمة الكويتي الحكومة بالسعي إلى تنويع مصادر دخل الدولة لتلافي تداعيات تراجع أسعار النفط في الأسواق العالمية.

ودعا النواب الحكومة إلى الإسراع في إقرار خطة طارئة في هذا الصدد، رغم تأكيد وزيرة التنمية والعمل هند الصبيح، على أن مشاريع خطة التنمية الجديدة لن تتأثر بتراجع أسعار النفط.

وقال النائب حمود الحمدان، إن "المسائل وصلت إلى حد لا يمكن فيه المجاملة. الأمر حساس بالنسبة لمدخول ومعاشات الأفراد"، مشددا على ضرورة الإسراع في تنويع مصادر الدخل بقوة خلال الفترة القادمة.

وتأتي هذه الدعوات فيما تستعد الحكومة لإقرار الموازنة للسنة المقبلة. وقال مقرر اللجنة المالية في مجلس الأمة محمد الجبري، إن الموازنة ستعتمد على سعر 45 دولارا لبرميل النفط.

وأوضح الجبري أنه تم الاتفاق في وزارة المالية بالتعاون مع وزارة النفط، على خفض ميزانية الدولة من سعر مرجعي بـ 75 دولارا للبرميل إلى 45 دولارا.

ويساهم قطاع النفط بنحو 80 في المئة من إيرادات الكويت، ما زادت المخاوف بشأن قوة الاقتصاد الكويتي مع التراجع الحاد في أسعار النفط.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في الكويت سليمة لوبال:

وفي سياق متصل، قال وزير الطاقة الاماراتي سهيل المزروعي إن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، لا يمكنها أن توفر حماية مستمرة لأسعار النفط التي انهارت في حزيران/يونيو الماضي.

واعتبر المزروعي أنه يجب الحد من ارتفاع امدادات النفط الصخري، مستبعدا حدوث ارتفاع مفاجئ في أسعار النفط خلال الأشهر الستة المقبلة.

وكانت أسعار النفط قد سجلت انخفاضا قياسيا الاثنين لم يسجل منذ خمس سنوات وتسعة أشهر، مع توقعات بأن يصل سعر برميل "برنت" إلى مستوى 43 دولارا في غضون ستة أشهر.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG