Accessibility links

مغردون كويتيون: موازنة الـ82 مليار دولار 'طبخت في ساعتين'


أقر البرلمان الكويتي الخميس موازنة قياسية للسنة المالية 2015/2014 بلغت 23.21 مليار دينار (أكثر من 82 مليار دولار)، أي بزيادة تتجاوز الـ10 بالمئة مقارنة مع السنة المالية الماضية.

وستخصص ستة مليارات دينار للمرتبات في حين لا تشكل الاستثمارات سوى 10 بالمئة من الميزانية، وفق رئيس لجنة الموازنة في البرلمان عدنان عبد الصمد.

ويتوقع أن تصل الإيرادات إلى 20,07 مليار دينار (71,4 مليار دولار) بزيادة 11 بالمئة عن العام الماضي.

وصوت لصالح الموازنة الجديدة 49 نائبا فيما رفضها اثنان. وتم إقرار الموازنة رغم انتقادات نواب عدة للزيادة في النفقات وخاصة الأجور والدعم.

وأثار الإعلان عن الموازنة الجديدة غضب الكثيرين من الكويتيين على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، لا سيما على ضوء الاتهامات بالفساد التي وجهها رموز المعارضة إلى عدة مسؤولين في البلاد.

وتساءل أحد المغردين عن المجالات التي تصرف فيها أموال الموازنة في حين أن الدولة عاجزة عن توفير مسكن للمواطن.

​ ​وفي نفس السياق، قال مغرد آخر إن الموازنة المعلن عنها كسابقاتها، مبالغ خرافية لكنها لا تنعكس على أرض الواقع حيث لا يلحظ أي تطور يذكر.

وعبر أحد المغردين عن استغرابه للوقت القياسي الذي أقرت فيه الموازنة ألا وهو ساعتين، ما اعتبره مؤشرا على خراب البلاد. ​

واستنكر مواطن آخر إقرار موازنة الدولة بـ"سرعة البرق".

وكانت السخرية حاضرة في تغريدات الكويتيين الذين لجأوا إلى الأمثال الشعبية للتعبير عن خيبة أملهم من ضياع أموال البلاد.

وقالت مغردة أخرى إن مليارات الدولارات هذه مآلها جيوب المسؤولين وزوجاتهم.

​ ​وربط آخرون إقرار الموزانة بسجن المعارض مسلم البراك الذي كان قد وجه اتهامات بالفساد لعدد من المسؤولين وخرجت مظاهرة ليل الأربعاء في الكويت للمطالبة بالإفراج عنه.

​ ​وتحتسب السنة المالية في الكويت بين الأول من نيسان/أبريل و31 آذار/مارس. وسجلت الكويت خلال الأعوام الـ14 الماضية فائضا في الموازنة وارتفعت قيمة أسهم صندوقها السيادي بأكثر من 500 مليار دولار.

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG