Accessibility links

استنفار امني في الكويت استعدادا لحكم الدوائر الانتخابية


اعتصام أمام البرلمان الكويتي احتجاجا على لجوء الحكومة للمحكمة الدستورية للبت بتغيير تقسيم الدوائر

اعتصام أمام البرلمان الكويتي احتجاجا على لجوء الحكومة للمحكمة الدستورية للبت بتغيير تقسيم الدوائر

شرعت وزارة الداخلية في الكويت بتنفيذ خطة أمنية واسعة تمتد إلى صباح يوم غد الثلاثاء استعدادا لحكم من المقرر أن تصدره المحكمة الدستورية بشأن الطعن المقدم من الحكومة على قانون الدوائر الانتخابية.

وقد دعت المعارضة وكتلة الأغلبية أعضائها إلى الاعتصام والمبيت ليل الاثنين في ساحة الإرادة تعبيرا عن احتجاجها على الإجراءات الحكومية التي أقحمت السلطة القضائية في ما أسمته بـ "النزاع السياسي"، والخروج في مسيرة احتجاجية باتجاه قصر العدل.

وقال المحلل السياسي الكويتي عايد المناع، في تصريح لـ"راديو سوا"، إن الحشود لن تكون مثل تلك التي خرجت ضد رئيس الوزراء السابق الشيخ ناصر محمد الأحمد الصباح الذي اضطر إلى الاستقالة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي تحت ضغط الشارع اثر اتهامات بالفساد.

وأضاف المناع أن "هناك من ينظر أن الأمور في الكويت قد اختلفت في عصر رئيس الوزراء جابر مبارك الحمد الصباح، وينبغي أن يعطى فرصة وإمكانية أن يثبت وجوده وتعاونه مع البرلمان".

وقد لجأت الحكومة في أغسطس/آب الماضي إلى المحكمة الدستورية من أجل البت بمسألة تغيير تقسيم الدوائر.

وكانت الحكومة قد اعتمدت في 2006 قانونا انتخابيا جديدا خفضت فيه عدد الدوائر الانتخابية من 25 إلى خمسة بعد موجة احتجاجات شعبية.

وتعيش الكويت منذ 2006 سلسلة من الأزمات السياسية المتتالية بسبب الخلافات المستمرة بين المعارضة والأحزاب الحاكمة.
XS
SM
MD
LG