Accessibility links

نواب كويتيون يطالبون دول الخليج بعدم التدخل في الأزمة اليمنية


مجلس الأمة الكويتي خلال إحدى جلساته

مجلس الأمة الكويتي خلال إحدى جلساته

طالب نواب كويتيون دول مجلس التعاون الخليجي بعدم التدخل كطرف في الأزمة اليمنية، والاكتفاء بدور الوساطة بين الأطراف المتنازعة.

وحذر النائب صالح عاشور من أن دخول دول مجلس التعاون الخليجي كطرف في الأزمة اليمنية سوف يعقد القضية اليمنية بشكل أكبر.

يشار إلى أن الكويت والسعودية وقطر والإمارات والبحرين نقلت سفاراتها من صنعاء إلى عدن التي أصبحت العاصمة السياسية بعد انتقال الرئيس عبد ربه منصور هادي إليها.

المزيد في تقرير سليمة لوبال، مراسلة "راديو سوا" في الكويت:

هادي يعلن عدن عاصمة للبلاد وسط توتر أمني

وفي تطور آخر، أعلن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي السبت مدينة عدن عاصمة لليمن في ظل توتر تشهده المدينة الجنوبية بسبب رفض ضابط أمني رفيع محسوب على الحوثيين الامتثال لطلب إقالته.

ويمثل قرار تغيير العاصمة رمزيا لأن ذلك يتطلب تعديل الدستور الذي ما يزال ينص على أن صنعاء هي العاصمة.

وقال هادي خلال اجتماعه بقيادات المكتب التنفيذي لمحافظات اقليم حضرموت في القصر الرئاسي "لدينا خمسة أقاليم مع مخرجات الحوار الوطني ومسودة الدستور الجديد باستثناء ازال"، في إشارة إلى الإقليم الذي يجمع محافظات صنعاء وعمران وصعدة الخاضع لسيطرة الحوثيين.

وأضاف "سنتحاور معهم وقلنا لهم إن عدن هي العاصمة لليمن، لأن صنعاء محتلة من قبل الحوثيين".

وتنص مسودة الدستور التي يرفضها الحوثيون على دولة اتحادية من ستة أقاليم. أربعة في الجنوب واثنان في الشمال.

يذكر أن هادي تمكن من الفرار من صنعاء في 21 الشهر الماضي بعد أن وضعه الحوثيون قيد الإقامة الجبرية.

المصدر: راديو سوا/وكالات

XS
SM
MD
LG