Accessibility links

الوزراء الكويتيون يقدمون استقالاتهم احتجاجا على مذكرة برلمانية


النواب الكويتيون يقاطعون الجلسات احتجاجا على غرامة دفعت لشركة أميركية

النواب الكويتيون يقاطعون الجلسات احتجاجا على غرامة دفعت لشركة أميركية

قدم الوزراء الكويتيون استقالاتهم على إثر مذكرة تقدم بها نواب تطالب باستجواب اثنين منهم بشأن غرامة دفعت لشركة أميركية، كما أعلن رئيس البرلمان الكويتي.

وقال علي الراشد للصحافيين "لقد تبلغت أن الوزراء قدموا استقالاتهم إلى رئيس الوزراء وبالتالي لن تكون هناك جلسة للبرلمان غدا".

ولم يتضح على الفور ما إذا كان رئيس الوزراء الشيخ جابر مبارك الصباح، أحد أفراد العائلة المالكة، قد قدم هذه الاستقالات إلى الأمير.

وقاطع الوزراء جلسة البرلمان الذي اضطر رئيسه إلى رفعها.

وجميع الوزراء في الكويت باستثناء وزير واحد، هم أعضاء غير منتخبين في البرلمان، ولا يمكن لجلسة البرلمان أن تعقد إلا إذا حضر واحد منهم على الأقل.

وبحسب القانون، يمكن للحكومة أن تستقيل فقط بعد أن يقدم رئيسها استقالته شخصيا واستقالة وزرائه إلى الأمير الذي له الكلمة الفصل في هذا الأمر.

وأتت هذه الاستقالات على إثر مذكرة من نواب يطلبون فيها استجواب وزيري النفط والداخلية بشأن تسديد غرامة بقيمة 2.2 مليار دولار للشركة الأميركية العملاقة "داو كيميكال" العاملة في مجال البتروكيميائيات.

ويعد هذا أول اختبار قوة بين الحكومة والنواب الذين يعتبرون مع ذلك موالين للحكومة منذ انتخابات الأول من ديسمبر/كانون الأول التي قاطعتها المعارضة.

ويواجه البرلمان الكويتي المنتخب صراعا على السلطة مع الحكومة المعينة التي يشغل أعضاء بالأسرة الحاكمة بعض المناصب فيها.
XS
SM
MD
LG