Accessibility links

الكويت تحتج لدى الأمم المتحدة على مظاهرة عراقية قرب الحدود


اثنان من قوات حرس الحدود العراقي، أرشيف

اثنان من قوات حرس الحدود العراقي، أرشيف

أفادت مصادر كويتية يوم الثلاثاء أن الكويت عبرت للأمم المتحدة عن استيائها من مظاهرة نظمها عراقيون للاحتجاج على اتفاق لترسيم الحدود بين البلدين.

ونسبت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية إلى وكيل وزارة الخارجية خالد الجار الله القول إن بلاده قدمت مذكرة إلى الامم المتحدة وإلى العراق عبرت فيها عن "استيائها لما قام به عدد من العراقيين على الحدود المشتركة بين البلدين."

وأضافت الوكالة أن بعض هؤلاء المحتجين منعوا عمليات صيانة العلامات التي تشرف عليها الأمم المتحدة وأزالوا السياج بين علامتين.

وقبل العراق رسميا بترسيم الأمم المتحدة للحدود مع الكويت عام 1994 بعد حرب الخليج الأولى حين غزا صدام الكويت عام 1990 وطرده تحالف قادته الولايات المتحدة.

لكن عددا كبير من العراقيين في المنطقة ظلوا معارضين للترسيم وهم يقولون إنه سلبهم أراضي وممتلكات.

وقالت مصادر من الشرطة العراقية إن حشود المحتجين ألقوا حجارة على قوات الأمن العراقية في قرية أم قصر أمس الاثنين مما دفع قوات الأمن العراقية لإطلاق النار في الهواء لتفريقهم.

وأضافت المصادر أن عمليات صيانة العلامات الحدودية في منطقة قريبة فجرت الاحتجاجات.

وذكرت وسائل إعلام كويتية أن حرس الحدود الكويتي بعد أن سمع طلقات النار تصور أنه مستهدف فقام بفتح النار على قوات الأمن العراقية، لكن لم ترد تقارير عن وقوع خسائر في الأرواح لدى الجانبين.

وسعى زعماء العراق والكويت إلى تحسين العلاقات بين البلدين، كما قام وزيرا الخارجية والنقل العراقيين بالسفر الشهر الماضي على متن أول رحلة للخطوط الجوية العراقية للكويت منذ عام 1990 في لفتة رحب بها المسؤولون الكويتيون واعتبروها علامة على تحسن العلاقات بين البلدين.
XS
SM
MD
LG