Accessibility links

أملا بجمع ثمانية مليارات دولار.. مؤتمر للمانحين للشعب السوري الثلاثاء


سيدة سورية رفقة أطفال في أحد مخيمات اللاجئين في لبنان

سيدة سورية رفقة أطفال في أحد مخيمات اللاجئين في لبنان

حذر مسؤول في الأمم المتحدة الاثنين من تفاقم "الكارثة الإنسانية" في سورية، وذلك عشية مؤتمر للمانحين جمعت له منظمات غير حكومية تابعة للمنظمة الدولية أكثر من 480 مليون دولار حتى الآن.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص للشؤون الإنسانية عبد الله المعتوق أمام ممثلي المنظمات غير الحكومية المجتمعين في الكويت إن "الفشل في جمع هذه الأموال سيؤدي إلى كارثة إنسانية خطيرة ومخيفة".

الكويت تستضيف المؤتمر الدولي للمانحين (2:15 غرينيتش)

وتستضيف الكويت الثلاثاء المؤتمر الدولي الثالث "للمانحين لدعم الوضع الإنساني" في سورية، بمشاركة 78 دولة وأكثر من 100 منظمة محلية وإقليمية ودولية. ويعقد المؤتمر تحت شعار "لنمسح دموعهم ونداوي جروحهم".

وقال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر، الشيخ محمد العبد الله لـ "راديو سوا"، إن الكويت تأمل في جمع ثمانية مليارات و400 مليون دولار لدعم السوريين في الداخل، وفي دول الجوار.

ولم يفصح العبد الله عن الجهة التي ستمثل الجانب السوري في المؤتمر.

جدير بالذكر أن الكويت تستضيف المؤتمر للمرة الثالثة على التوالي.

وقد حددت الأمم المتحدة احتياجات السوريين اللاجئين في دول الجوار بنحو مليارين و900 مليون دولار، فيما تصل احتياجات السوريين في الداخل إلى خمسة مليارات و500 مليون دولار.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في الكويت سليمة لوبال:


وأسفر تفاقم الأزمة وتدهور الوضع الأمني في سورية، عن تزايد أعداد النازحين واللاجئين في الداخل والخارج، ما وضع ضغوطا اقتصادية واجتماعية وإنسانية على الدول المجاورة، ودفعها إلى طلب المساعدة الدولية لمواجهة تحديات استقبال اللاجئين.

وبلغت قيمة التعهدات المقدمة من الدول المشاركة في المؤتمر الأول للدول المانحة الذي عقد في كانون الثاني/ يناير 2013 نحو 1.5 مليار دولار، فيما ارتفعت قيمة التعهدات في المؤتمر الثاني الذي عقد مطلع 2014، إلى 2.4 مليار دولار.

ويعيش نحو 12.2 مليون سوري أوضاعا إنسانية صعبة جراء النزاع الذي اندلع منتصف آذار/ مارس 2011، وراح ضحيته نحو 220 ألف قتيل، حسب تقديرات الأمم المتحدة.

المصدر: راديو سوا/ وكالة الأنباء الكويتية

XS
SM
MD
LG