Accessibility links

logo-print

الكويت تلغي إقامات 60 لبنانيا على صلة بحزب الله


عناصر من الشرطة الكويتية -أرشيف

عناصر من الشرطة الكويتية -أرشيف

ألغت السلطات الكويتية تأشيرات إقامة 60 لبنانيا اتهموا بالارتباط بحزب الله الذي صنفته الدول الخليجية منظمة "إرهابية"، حسبما أفادت به صحيفة محلية الاثنين، بعد أسبوع على ابعاد آخرين "ثبت انتماؤهم" للحزب.

ونقلت صحيفة القبس في عددها الصادر الاثنين عن مصدر أمني قوله إن السلطات الكويتية غيرت تأشيرات الإقامة لهؤلاء لتصبح مؤقتة، ما يعطيهم 30 إلى 60 يوما فقط لترتيب أوضاعهم وتسلم مستحقاتهم المالية ومن ثم مغادرة البلاد.

وأشارت الصحيفة إلى أن "الحالات الخطرة تعطى مهلة 48 ساعة فقط".

ولم تعلن السلطات رسميا إبعادها مقيمين للارتباط بحزب الله، إلا أن الصحيفة أوردت في 21 آذار/مارس نبأ بشأن إبعاد 11 لبنانيا وثلاثة عراقيين "ثبت انتماؤهم" للحزب اللبناني.

ونقلت الصحيفة في حينه عن مصدر أمني قوله إن جهاز أمن الدولة أعد قائمة جديدة تضم أسماء عدد من اللبنانيين والعراقيين، بعضهم يعمل كمدير عام، وآخرون يعملون مستشارين في شركات كبيرة، غير مرغوب فيهم داخل البلاد، وترى السلطات أن المصلحة العامة تقتضي ترحيلهم، حسب القبس.

ويناهز عدد اللبنانيين المقيمين والعاملين في الكويت الـ50 ألفا.

وكانت البحرين قد أعلنت في 14 آذار/مارس إبعاد عدد من اللبنانيين لارتباطهم بحزب الله، غداة تأكيد وزارة الداخلية السعودية أنها ستتخذ إجراءات قد تصل إلى الإبعاد بحق كل من يثبت دعمه أو تأييده للحزب.

وتأتي هذه الخطوات في خضم توتر غير مسبوق بين دول الخليج والحزب. وبدأ التوتر بإعلان السعودية في شباط/فبراير وقف مساعدات عسكرية للجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي.

وتزايدت حدة الأزمة مع تصنيف دول مجلس التعاون الخليجي الحزب "منظمة إرهابية" في الثاني من آذار/مارس.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG