Accessibility links

logo-print

السلطات الكويتية تعدم ثلاثة أشخاص لأول مرة منذ ست سنوات


عناصر الأمن يقتادون المتهم بقتل زوجته وأولاده الخمسة

عناصر الأمن يقتادون المتهم بقتل زوجته وأولاده الخمسة

أعدمت السلطات الكويتية الاثنين ثلاثة رجال أدينوا بالقتل، وذلك في أول تنفيذ لحكم إعدام منذ مايو/أيار 2007، حسبما أفادت وزارة العدل.

وتمت عملية الإعدام في حق المتهمين الثلاثة في السجن المركزي، علما أن الكويت كانت قد أوقفت حكم الإعدام في السنوات الست الأخيرة.

ويعد المتهم الأول من غير محددي الجنسية (البدون) وقد ادعى أنه المهدي المنتظر وقام بقتل زوجته وأولاده الخمسة.

أما المتهم الثاني فهو من جنسية سعودية قتل صديقه عمدا، في حين يحمل الثالث جنسية باكستانية صدر بحقه حكما بالإعدام بعد أن قتل كويتيا وزوجته.

وقال المحامي ثامر الجدعي إن هذه الأحكام التي تم تنفيذها مطابقة للقانون، مضيفا أن "الإعدام في الكويت لم يلغ حتى نقول إنه عاد".

وأضاف الجدعي في تصريح لـ"راديو سوا" أن الإعدام ما يزال موجودا في النصوص القانونية الكويتية لمرتكبي جرائم القتل وجرائم المخدرات، مشيرا إلى أن هذه النصوص موجودة منذ سنوات.

يشار إلى أن 44 شخصا من كويتيين ومقيمين وخليجيين صدرت بحقهم أحكام نهائية بالإعدام في جرائم قتل واتجار بالمخدرات، لكن لم يتم التصديق عليها حتى الآن.

وبين هؤلاء عضوان من أسرة آل الصباح الحاكمة مدانان بالاتجار بالمخدرات وبالقتل.

كما أن بين المحكومين امرأة أدينت بإشعال خيمة زفاف زوجها في 2009 ما أسفر عن مقتل 57 شخصا.

وأعدمت الكويت 69 رجلا وثلاث نساء منذ البدء بتنفيذ عقوبات الإعدام في منتصف ستينات القرن الماضي.
XS
SM
MD
LG