Accessibility links

السجن 11 عاما.. حكم غيابي جديد بحق النائب الكويتي دشتي


النائب الكويتي عبد الحميد دشتي

النائب الكويتي عبد الحميد دشتي

أصدرت محكمة الجنايات الكويتية الخميس أحكاما إضافية بالسجن بحق النائب عبد الحميد دشتي، بتهم شملت الإساءة إلى أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الصباح والسعودية.

وبلغت مدة أحكام السجن الجديدة 11 عاما وهي أحكام غيابية بحق دشتي المتواجد خارج البلاد منذ أشهر، كما ذكرت صحيفة الشرق الأوسط السعودية.

وأكد دشتي عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر صدور الأحكام الجديدة، متوقعا أن يصل عدد السنوات التي يحكم بقضائها في السجن إلى العشرات نظرا للقضايا المرفوعة ضده.

​وتأتي الأحكام بعد زهاء شهرين من الحكم على دشتي بالسجن 14 عاما للإساءة إلى السعودية والبحرين، إضافة إلى الدعوة للانضمام إلى حزب الله اللبناني المدعوم من إيران، والذي صنفته الدول الخليجية هذا العام "منظمة إرهابية".

إقرأ أيضا..السجن 14 عاما للنائب الكويتي عبد الحميد دشتي

​واعتبر دشتي في حينه أن الأحكام الصادرة بحقه "جائرة"، مؤكدا أنه لن يتراجع عن "قول الحق".

والأحكام الصادرة عن المحكمة قابلة للاستئناف إلا أن القانون الكويتي يمنع هذا الاستئناف ما لم يحضر المتهم أمام القضاء.

وكان دشتي الذي عرف بمواقفه المؤيدة لإيران والرئيس السوري بشار الأسد، أبلغ مجلس الأمة أنه يخضع لعلاج صحي في بريطانيا، وهو موجود خارج البلاد منذ آذار/مارس.

وفي عام 2011 انتقد دشتي التدخل السعودي في البحرين دعما للسلطات في مواجهة الاحتجاجات التي اندلعت في العام نفسه وقادتها المعارضة الشيعية، للمطالبة بملكية دستورية وإصلاحات سياسية.

وفي أيار/مايو، تقدم النائب بطلب استجواب وزير الخارجية الكويتي بشأن مشاركة بلاده في التحالف الذي تقوده السعودية ضد المتمردين الحوثيين وحلفائهم في اليمن.

إلا أن المجلس لم يتح له مساءلة الوزير في هذه القضية، وكان دشتي يعتبر أن هذه المشاركة مخالفة للدستور الكويتي.

يذكر أن مجلس الأمة يضم تسعة نواب شيعة من أصل أعضائه الـ 50، ويشكل الشيعة نحو ثلث الكويتيين البالغ عددهم 1.3 مليون نسمة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG