Accessibility links

الكويت والبحرين تدعوان رعاياهما في لبنان للمغادرة الفورية


مخلفات تفجير سابق في بيروت

مخلفات تفجير سابق في بيروت

ناشدت كلا من الكويت والبحرين موطنيهما في لبنان بضرورة مغادرتها سريعا حفاظا على أمنهم وسلامتهم، وذلك على خلفية تفجيرات بيروت وطرابلس التي أدت إلى مقتل العشرات.

وشدد سفير دولة الكويت لدى لبنان عبد العال القناعي على ضرورة مغادرة المواطنين الكويتيين الأراضي اللبنانية بعد تعرض دبلوماسي كويتي للتوقيف والتحقيق في أحد الحواجز الأمنية الحزبية غير الرسمية.

ودعا السفير في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية مواطني بلاده إلى "ضرورة الاستماع إلى النداءات المتكررة بعدم السفر الى لبنان وضرورة المغادرة السريعة حفاظا على أمنهم وسلامتهم".

واعتبر السفير ما حدث لدبلوماسي كويتي على أحد الحواجز الحزبية الأمنية غير الرسمية أمرا "غير لائق ولا يتماشى مع حصانته الدبلوماسية أو العلاقات الدولية ولا حتى مع العلاقات التي تربط بين البلدين".

وذكر أنه "في ظل التطورات الأخيرة التي عاشها لبنان من تفجيرات آثمة ومدانة في أكثر من منطقة لبنانية اتخذت بعض الجهات الحزبية اللبنانية إجراءات أمنية ذاتية غير رسمية خارج إطار الدولة مما أدى الى تعرض العديد من المواطنين والمارة بمن فيهم بعض الدبلوماسيين غير آبهين بالقوانين والمعاهدات الدولية".

وأضاف أن السفارة تقوم بالتنسيق مع غرفة العمليات بوزارة الخارجية لإجلاء المواطنين الكويتيين بأسرع وقت ممكن حيث خصصت الحكومة الكويتية طائرة خاصة لإجلاء المواطنين الراغبين بالمغادرة.

ومن جانبها، دعت وزارة الخارجية البحرينية مواطنيها إلى تجنب السفر إلى لبنان في الوقت الحاضر نظرا للأحداث التي تمر بها المنطقة، مشددة على ضرورة مغادرة المواطنين المتواجدين هناك البلاد فورا.

وقالت الوزارة أن هذا التحذير يأتي انطلاقا من حرص الوزارة على سلامة المواطنين وتدعو الجميع إلى الالتزام بهذا الإشعار الذي لا يزال قائما منذ أن أعلنت عنه في مايو/أيار الماضي، والذي "تم تجديده اليوم مع تعاظم المخاوف من تأثير تداعيات الأزمة السورية على لبنان".
XS
SM
MD
LG