Accessibility links

الحرب مع داعش ترفع البطالة في إقليم كردستان


عراقيون نزحوا من تلعفر إلى أربيل

عراقيون نزحوا من تلعفر إلى أربيل

شهد إقليم كردستان شمالي العراق تحديات اقتصادية جديدة مع استقباله مليون ونصف من النازحين والمهجرين العراقيين، منذ سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" على مناطق متفرقة من العراق.

وقال رئيس نقابات العمال في إقليم كردستان صابر عثمان لـ"راديو سوا"، إن تدفق النازحين بتلك الأعداد كان أثره مباشرا على زيادة معدلات البطالة وانخفاض أجور اليد العاملة. ليصل معدل التأثير على فرص العامل المحلي من الإقليم إلى 75 في المئة، خصوصا في ظل الفارق بين أجر العامل المحلي والعامل النازح.

وفي مقابلة أجراها مراسل راديو سوا فاضل صبحت مع أحد العاملين المحليين، أفاد هذا الأخير بأن سوق العمل تأثر بمعدل 80 في المئة منذ ظهور داعش، الأمر الذي دفعه لتغيير مهنته إلى تشغيل المولدات الكهربائية.

التقرير الكامل مع مراسل راديو"سوا" فاضل صحبت في السليمانية:

المصدر: راديو "سوا"

XS
SM
MD
LG