Accessibility links

logo-print

قوات سورية الديموقراطية: أمام عناصر داعش 48 ساعة للخروج أحياء من منبج


قوات سورية الديموقراطية في منبج

قوات سورية الديموقراطية في منبج

أمهلت قوات سورية الديموقراطية التي تحاصر مدينة منبج شمال سورية وتسيطر على بعض الأحياء فيها، مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية داعش 48 ساعة "للخروج أحياء" من المدينة.

وجاء في بيان أصدره المجلس العسكري لمنبج وريفها التابع لقوات سورية الديموقراطية، أن الخطوة تأتي حفاظا على أرواح المدنيين، وما تبقى من بنى تحتية ومبان في المدينة التي خضعت لسيطرة داعش قبل عامين.

وتتضمن المبادرة "خروج عناصر داعش المحاصرين داخل المدينة بأسلحتهم الفردية إلى جهة يتم اختيارها".

ويأتي هذا فيما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن قوات سورية الديموقراطية حققت مزيدا من التقدم والتوغل داخل منبج، بعد سيطرتها على حي الحزاونة بالكامل الخميس، فيما يحاول عناصر داعش استعادة بعض المناطق التي خسروها في المنطقة. وأوضح المرصد أن المعارك في منبج الخميس أدت إلى سقوط قتلى من الجانبين.

وكانت قوات سورية الديموقراطية قد بدأت هجوما واسعا نهاية أيار/مايو الماضي لطرد داعش من المنطقة. ودخلت هذه القوات، التي تتضمن وحدات حماية الشعب الكردية وفصائل عربية، منبج في 23 حزيران/يونيو بدعم من طائرات التحالف الدولي.

وتعد منبج إلى جانب مدينتي الباب وجرابلس الحدودية مع تركيا معاقل لداعش في حلب. ولمنبج تحديدا أهمية استراتيجية كونها تقع على خط الإمداد الرئيسي للتنظيم بين الرقة معقله في سورية، والحدود مع تركيا.

المصدر: وكالات/ المرصد السوري لحقوق الإنسان

XS
SM
MD
LG