Accessibility links

هكذا انضم 500 شاب كردي إلى داعش


القوات العراقية تستعد لتحرير محافظة صلاح الدين من داعش

القوات العراقية تستعد لتحرير محافظة صلاح الدين من داعش

ديار بامرني

"إن شاء الله سنكون هذه الليلة في كركوك، في هذه الليلة 29 من كانون الثاني/يناير سندخل كركوك بإذنه تعالى، جميع المسلحين معي في هذه الغرفة هم أكراد".

كانت هذه كلمات الملا شوان من أربيل بعدما انضم إلى تنظيم الدولة الإسلامية داعش وشارك في الهجمات التي شنها التنظيم المتشدد في المناطق الجنوبية والغربية من كركوك الأسبوع الماضي.

وكان الملا شوان الذي قتل لاحقا بنيران قوات البشمركة واحدا من مئات الأكراد الذين انضموا إلى صفوف التنظيم، منذ سقوط مدينة الموصل قبل سبعة أشهر.

وقال المتحدث باسم وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في حكومة إقليم كردستان ميروان النقشبندي لراديو سوا إن إحصاءاتٍ غير رسمية تشير إلى أن نحو 500 شاب كردي من الإقليم انضموا إلى داعش تمكنت قوات البشمركة من قتل 150 منهم.

وأوضح النقشبندي أن الملا شوان وأكثر من 80 في المئة من هؤلاء الشباب، تخرجوا من المعاهد والمدارس الدينية الرسمية في الإقليم، وأشار إلى أن انتشار التشدد في إقليم كردستان، مرتبط بالمناهج التدريسية.

واستعرض المتحدث باسم وزارة أوقاف الإقليم عددا من الأخطاء التي قال إنها موجودة في المناهج وأضاف أن عدم اهتمام الجهات المعنية بتلك المناهج وتطويرها، سيزيد إشكاليات التشدد.

مزيد من التفاصيل في التسجيل التالي للمقابلة التي أجريت مع المتحدث باسم وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في حكومة اقليم كردستان:

المصدر: راديو سوا

XS
SM
MD
LG