Accessibility links

logo-print

اشتباكات بين ميليشيات كردية ومسلحي النصرة شمال سورية


محافظة الحسكة شمالي سورية

محافظة الحسكة شمالي سورية

تشهد مدينة اليعربية في محافظة الحسكة النفطية الواقعة شمال شرقي سورية، مواجهات عنيفة بين وحدات "حماية الشعب الكردي" ومسلحي جبهة النصرة وبعض الكتائب الإسلامية المتشددة.

تأتي هذه الاشتباكات بعد يومين من تمكن وحدات "حماية الشعب الكردي" من السيطرة وإخراج عناصر مسلحة تابعة لجبهة النصرة من مدينة رأس العين.

وقال المتحدث باسم الوحدات الكردية ريدول خليل في اتصال مع "راديو سوا"، إن الاشتباكات مستمرة حتى الآن في منطقة تلّ عَلُوْ التابعة للمالكية في الحسكة، و"ستتواصل حتى إخراج المسلحين المتشددين منها".

وأظهر فيديو نشر على يوتيوب جانبا من الاشتباكات في المناطق الكردية:


وطالب ريدول ائتلاف المعارضة بتوضيح موقفه الحقيقي من جبهة النصرة ومن الجماعات المتشددة.

وردا على هذه المطالبة، اتهمت عضو ائتلاف المعارضة السورية نغم الغادري الفصائل الكردية بالتنكيل في هذه المناطق بالشعب السوري بما فيه قوميات الأكراد والعرب والآشور والسريان، ودعت الغادري في حديثها لـ"راديو سوا" هذه الحركات إلى توضيح حقيقتها، لأنَّ "الائتلاف يضع أشارت استفهام عديدة حول ولاءاتها وما يتعلق بكيفية مدها بالسلاح".

بدوره، رأى عضو تجمع أنصار الثورة السورية عمر أدلبي، أن مثل هذه الصراعات التي تشهدها المناطق الشمالية الشرقية لسورية، تندرج ضمن "محاولات لتشتيت جهود الثوار وصرفهم عن التصدي لقوات النظام"، وأضاف أدلبي، أن "الأجندات الخارجية هي التي دفعت وحدات حماية الشعب الكردي إلى محاولة فرض سيطرتها على المنطقة".

ولم يخف أدلبي مخاوفه من أن يقف "نزوع انفصالي لتأسيس كيان كردي وراء هذه المحاولات، لاسيما من طرف حزب العمال الكردستاني".
XS
SM
MD
LG