Accessibility links

نفي كردي لوجود قوات برية أميركية قرب الموصل


مقاتلون في قوات البيشمركة الكردية ي

مقاتلون في قوات البيشمركة الكردية ي

قالت رئاسة أركان البيشمركة الكردية الأربعاء إن قواتها تتواجد بالقرب من الموصل لوحدها، نافية الأنباء التي ترددت عن وجود قوات برية أميركية تقاتل إلى جانب قوات البيشمركة لاستعادة الموصل من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش.

وكشف رئيس أركان البيشمركة جمال محمد أن مسألة استعادة الموصل من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية داعش تتم بالتنسيق بين قوات البيشمركة والجيش العراقي فقط، مؤكدا أن "ساعة الصفر للعمليات العسكرية لم تحدد بعد"، مشيرا إلى عدم وجود قوات برية أميركية.

وأوضح محمد أن قوات البيشمركة "ستحرر سنجار وقرقوش وبعشيقة وبرطلة قبل دخول الجيش العراقي للموصل".

استقبال اللاجئين السوريين

من ناحية أخرى، قال المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالعراق علي بيبي، إن أكثر من ثلاثة آلاف لاجئ سوري دخلوا إقليم كردستان العراق عبر نقطة "فيشخابور" الحدودية خلال شهر آب/أغسطس الماضي.

وأوضح المتحدث أن 3150 لاجئا سوريا دخلوا إقليم كردستان الشهر الماضي، فضلا عن عبور 139 عائلة من تركيا إلى شمال العراق بسبب القتال في المناطق الحدودية.

ولفت إلى أن مخيمات اللاجئين في المناطق الحضرية تشهد حالات تهريب للبشر إلى أوروبا، من خلال مغادرة لاجئين من أرباب الأسر من كردستان تاركين عوائلهم وأطفالهم في الإقليم.

وأشار المتحدث الأممي إلى أن المفوضية أجرت مقابلات في المخيمات كشفت من خلالها أن التهريب من إقليم كردستان يمر عبر اليونان ومقدونيا وصربيا والمجر والنمسا وينتهي إلى ألمانيا، ووسائل النقل هي القوارب والقطارات والسيارات وبعض الحالات سيرا على الأقدام.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG