Accessibility links

هل أخطأت السعودية برفض اللعب في رام الله؟ شارك برأيك


المنتخب السعودي

المنتخب السعودي

انسحب المنتخب السعودي رسميا من خوض مقابلة إقصائيات كأس آسيا وكأس العالم ضد نظيره الفلسطيني، تجنبا للتطبيع مع إسرائيل، حسب الاتحاد السعودي لكرة القدم.

وكان من المقرر إجراء المقابلة في رام الله، الخميس المقبل، بعد نقاش طويل قسم الشارع الرياضي السعودي.

وأعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم، الثلاثاء، قراره الرسمي بالانسحاب من مواجهة المنتخب الفلسطيني لكرة القدم في إطار التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم في روسيا 2018، وكأس آسيا 2019 في الإمارات.

شارك برأيك:​

يأتي القرار السعودي بعد رفض فيفا الموافقة على طلب الاتحاد السعودي لكرة القدم نقل مواجهة المنتخبين إلى أراضي محايدة.

وأرجع الاتحاد السعودي رفضه اللعب في رام الله إلى "الأوضاع الأمنية الخطرة التي تشهدها الأراضي الفلسطينية، وهو الأمر الذي يُهدد سلامة البعثة السعودية".

ويرفض المنتخب السعودي أيضا خوض المقابلة في ملعب "فيصل الحسيني" في مدينة "رام الله" الفلسطينية، "تجنبا لأي تطبيع مع السلطات الإسرائيلية".

ومن المنتظر أن يطبق فيفا قرارا يعتبر المنتخب السعودي مهزوما أمام المنتخب الفلسطيني بـ0ـ3، مع فرض غرامة مالية قدرها 10 آلاف دولار، وقد تضاف إليها تكلفة الخسائر التي ترتبت على عدم إقامة هذه المباراة.

جدل دام لشهرين

وعلى الرغم من استقبال المنتخب الفلسطيني لكرة القدم منتخبات عربية على أراضيه في مباريات سابقة، ترى بعض الدول العربية أن سفر منتخباتها إلى القدس أو رام الله "خط أحمر لأنه يقتضي المرور عبر السلطات الإسرائيلية".

ومنذ تحديد تاريخ إجراء المقابلة في رام الله، رفض الاتحاد السعودي خوضها في الأراضي الفلسطينية، مشيرا إلى أن "ختم جوازات سفر البعثة السعودية بختم إسرائيلي يعد بمثابة تطبيع مع إسرائيل".

وأخفق الاتحادان السعودي والفلسطيني في التوصل إلى اتفاق نهائي بشأن الموضوع خلال عدد من اللقاءات، التي جمعت بين رئيس الاتحاد الفلسطيني جبريل الرجوب ونظيره السعودي أحمد عيد.

وأصدر الاتحاد الفلسطيني بيانا أكد فيه أن التخلي عن إجراء المقابلة في رام الله، "يعد تخليا عن أحد أهم مكاسب السيادة الوطنية، وأن نقل المقابلة إلى بلد آخر يعني نهاية الحركة الرياضية الفلسطينية".

تأييد للقرار السعودي

وأجمعت أغلبية الجماهير السعودية على تأييدها لقرار الانسحاب، مشيرة إلى أن "رفض التطبيع مع إسرائيل أكبر من مباراة في كرة القدم".

كما أعرب مغردون آخرون عن رفضهم للقرار السعودي:​

المصدر: موقع "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG