Accessibility links

logo-print

السعودية تزود الحجاج بأساور إلكترونية تحمل بياناتهم


حاج يرتدي سوارا إلكترونيا

حاج يرتدي سوارا إلكترونيا

بدأت السلطات السعودية بتزويد الحجاج بأساور إلكترونية تحمل بياناتهم في إجراء لا يشمل الجميع لكن من شأنه طمأنة البعض بعد عام من حادث تدافع أودى بحياة نحو 2300 حاج.

وتؤكد السلطات أنها أدخلت تحسينات تنظيمية وعززت الأمن أثناء موسم الحج السنوي الذي يبدأ السبت وينتهي الثلاثاء أو الأربعاء بالنسبة لنحو مليوني حاج.

والإجراء الأهم الذي تشير إليه الصحف السعودية منذ أشهر هو اللجوء إلى السوار الإلكتروني.

وهذه الأساور المصنوعة من ورق مغلف بالبلاستيك تحتوي على رمز يمكن قراءته من هاتف ذكي يضم هوية الحاج وجنسيته ومكان إقامته في مكة ومسؤول المجموعة التي ينتمي إليها وكل المعلومات المسجلة لدى تقديمه طلب التأشيرة، وفق ما أوضح وكيل وزير الحج السعودي عيسى الرواس.

وأضاف أن الهدف هو تزويد كل الحجاج القادمين من خارج السعودية بسوار إلكتروني، لكنه لم يوضح عدد الأساور التي وزعت حتى الآن.

وقال حاج قادم من الضفة الغربية في حديثه مع وكالة الصحافة الفرنسية إن هذا السوار أصبح بالنسبة لحجاج الدول العربية "أشبه بجواز سفر".

وأضاف "في حال الضياع أو الوفاة أو المرض أو العجز عن الكلام، يمكننا الاتصال بالوكالة التي تؤطرنا بفضل هذا السوار".

المصدر: وكالات

أظهر التعليقات

XS
SM
MD
LG