Accessibility links

مفتي السعودية يندد بالهجمات على السفارات


مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ ، أ رشيف

مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ ، أ رشيف

استنكر مفتي عام السعودية رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبد العزيز بن عبدالله آل الشيخ السبت الهجمات التي استهدفت عددا من الدبلوماسيين والسفارات في دول مختلفة عقب احتجاجات دامية ضد فيلم أنتج في الولايات المتحدة اعتبر مسيئا للنبي محمد.

ووصف مفتي السعودية تلك الهجمات بأنها "تشوه وتسيء إلى الدين الإسلامي" و"ليست من سنة النبي محمد في شيء".

ودعا دول العالم والمنظمات الدولية إلى "تجريم الإساءة للأنبياء والرسل" منددا بما وصفها بـ"المحاولة الإجرامية البائسة بنشر الفيلم المسيء للنبي".

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن بيان للشيخ عبد العزيز قوله إنه يحرم على المسلمين "أن يأخذوا البريء بجريرة المجرم الآثم ويعتدوا على معصوم الدم والمال أو يتعرضوا للمنشآت العامة بالحرق والهدم".
تلك الهجمات ليست من سنة
النبي محمد في شيء


يذكر أن تسعة أشخاص على الأقل قتلوا الجمعة في مظاهرات اندلعت بأنحاء متفرقة في منطقة الشرق الأوسط.

وأرسلت واشنطن قوات إضافية لحراسة سفاراتها بعد مقتل سفيرها لدى ليبيا وثلاثة أميركيين آخرين في هجوم على القنصلية الأميركية بمدينة بنغازي الثلاثاء الماضي.

وامتدت أعمال العنف إلى مصر ولبنان وتونس والسودان واليمن وغيرها. لكن لم ترد تقارير بشأن وقوع مظاهرات مناوئة للولايات المتحدة في السعودية الحليف الرئيسي لواشنطن، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

ويعكس بيان المفتي الموقف الرسمي الذي تبنته السعودية الخميس الماضي حيث أدانت الفيلم والهجوم على السفارات الأميركية.

شجب حكومي

وقد شجبت العديد من الحكومات الاحتجاجات العنيفة في دول عربية وإسلامية التي استهدفت البعثات الدبلوماسية الأميركية أساسا، احتجاجا على الفيلم المسيء للإسلام.

وقال رئيس المنتدى العالمي للأديان من أجل السلام في فرنسا غالب بن الشيخ الحسين لـ"راديو سوا" إن "المتطرفين لا يعرفون كيفية الدفاع عن أنفسهم بطريقة ذكية وحضارية".

ودعا بن الشيخ النخبة على وجه الخصوص إلى دحض فكر أن العنف سيأتي بنتيجة، حسب قوله.
XS
SM
MD
LG