Accessibility links

البورصة السعودية تفتح أبوابها أمام المستثمرين الأجانب


البورصة السعودية

البورصة السعودية

فتحت البورصة السعودية الاثنين أبوابها للمستثمرين الأجانب لأول مرة، وسط توقعات بأن يصل حجم الاستثمارات الأجنبية في أكبر بورصة عربية إلى 40 مليار دولار خلال السنوات المقبلة.

وهبطت البورصة السعودية الاثنين، وأشارت أحجام التداول المتواضعة إلى عدم وجود تدفقات مالية كبيرة من الخارج في اليوم الأول لفتح السوق أمام الاستثمار الأجنبي المباشر.

وكان بنك إتش.إس.بي.سي هو المؤسسة الأجنبية الوحيدة التي أعلنت حصولها على ترخيص بالاستثمار وتداول الأسهم يوم الاثنين ، غير أن وكالة "رويترز" نقلت عن عادل الغامدي المدير التنفيذي للسوق المالية السعودية (تداول) قوله إن هناك ستة طلبات مقدمة من مؤسسات كبيرة جدا يجري تنفيذها.

وكانت السوق المالية السعودية قد أصدرت مذكرة الأحد أكدت فيها أنه "اعتبارا من يوم الاثنين، بإمكان المستثمرين الاجانب المؤهلين البدء بالتداول بالأسهم المدرجة".

وبات بإمكان المصارف الاجنبية وشركات ادارة الصناديق وشركات التأمين التي مقرها خارج منطقة الخليج، ان تستثمر مباشرة في السوق السعودية على أن تطابق المعايير المعتمدة.

وللحصول على صفة مستثمر أجنبي مؤهل، على المؤسسة الأجنبية أن يكون لديها بيانات مالية لمدة خمس سنوات، وأن تدير خمسة مليارات دولار على الاقل.

ولا يحق للمستثمر الأجنبي المؤهل أن يتملك أكثر من 5 بالمئة من أسهم شركة مدرجة في البورصة، على ألا تتجاوز حصة إجمالي المستثمرين الاجانب وعملائهم 20 بالمئة من أسهم شركة واحدة.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG