Accessibility links

logo-print

آل الشيخ: دعوات 'الجهاد' تهلك شبابنا


رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السعودية الشيخ عبد اللطيف آل الشيخ

رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السعودية الشيخ عبد اللطيف آل الشيخ

شن رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السعودية الشيخ عبد اللطيف آل الشيخ هجوما لاذعا على دعوات "الجهاد" التي يطلقها بعض رجال الدين، واصفا إياهم بأنهم "دعاة فتنة".

ونقلت صحيفة "عكاظ" الثلاثاء، عن رئيس الهيئة قوله حول دعوات الجهاد في الدول المجاورة، إن "من يدعو للجهاد فدعواه باطلة، وهو بذلك محرض ويدعو للفتن، لا يجوز الخروج عن طاعة ولي الأمر، ولا استشهاد بل هلاك لشبابنا في فتن" دول الجوار.

وتفاعل مستخدمو موقع تويتر مع تصريحات آل الشيخ، وهذه باقة منها:


وجاء إعلان آل الشيخ غداة اتخاذ عاهل المملكة عبد الله بن عبد العزيز قرارا بفرض عقوبة السجن على كل من يقاتل في الخارج والمنتمين أو المؤيدين للتيارات الدينية المتشددة أو المصنفة إرهابية، وذلك في ظل توجه الكثير من الشبان إلى مناطق "الجهاد" وإلى سورية خصوصا.

ولا توجد أرقام محددة لأعداد السعوديين الذين يشاركون في القتال في سورية، لكن مواقع التواصل الاجتماعي تعلن من حين لآخر مقتل أحدهم هناك، وكان آخرهم المحامي معاذ علي الغانم الذي التحق بصفوف المقاتلين بعد أن ترافع عن متهمين في قضايا إرهابية في المملكة وتأثر بأفكارهم.

لكن مصادر دبلوماسية غربية تقدر أعداد السعوديين الذين يقاتلون في سورية، "أرض الجهاد" الجديدة، بأربعة آلاف على الأقل.

ونص قرار الملك الصادر الاثنين على السجن مدة لا تقل عن ثلاث سنوات ولا تزيد على 20 سنة لكل من شارك في "أعمال قتالية خارج المملكة" و"الانتماء للتيارات أو الجماعات الدينية أو الفكرية المتطرفة أو المصنفة كمنظمات إرهابية داخلياً أو إقليمياً أو دوليا".
XS
SM
MD
LG