Accessibility links

مقتل 21 شخصا في هجوم مسجد القطيف وداعش يتبنى العملية


سعوديون يتحلقون حول مكان الحادث

سعوديون يتحلقون حول مكان الحادث

قتل 21 شخصا في الهجوم الانتحاري الذي استهدف مسجدا شيعيا الجمعة في محافظة القطيف شرق السعودية، حسبما أفادت مصادر صحية سعودية.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول في مستشفى سعودي قوله إن "21 شخصا قتلوا في الهجوم وأن أكثر من 80 شخصا يتلقون العلاج في المستشفى وبعضهم مصاب بجروح خطيرة".

وأعلن تنظيم الدولة الاسلامية "داعش" مسؤوليته عن التفجير الانتحاري الذي استهدف المسجد.
وتبنى التنظيم في بيان على أحد المواقع الجهادية "عملية نوعية لجنود الخلافة بولاية نجد".

ودان البيت الأبيض الجمعة الهجوم الانتحاري الذي استهدف مسجدا شيعيا في القطيف، إلا أنه قال إنه لا يستطيع تأكيد إعلان تنظيم الدولة الاسلامية مسؤوليته عن الهجوم.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش ايرنست إنه غير مستعد لتأكيد صحة الإعلان عن المسؤولية. وأضاف أن "تحديد المسؤول هو أمر لا يزال خاضعا للمراجعة".

تحديث ت.غ 15:47

ذكرت وزارة الداخلية السعودية أن هجوما انتحاريا استهدف الجمعة مصلين في مسجد شيعي بمحافظة القطيف أوقع عددا من القتلى والجرحى.

وقال المتحدث الأمني لوزارة الداخلية السعودية إن الهجوم وقع أثناء أداء صلاة الجمعة بمسجد الإمام علي بن أبي طالب ببلدة القديح. وأضاف "قام أحد الأشخاص بتفجير حزام ناسف كان يخفيه تحت ملابسه ما نتج عنه مقتله واستشهاد وإصابة عدد من المصلين".

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث قوله إن التحقيق بدأ في "الجريمة الإرهابية" دون ذكر تفاصيل عن عدد القتلى والجرحى الذين سقطوا في الحادث.

ونقلت وكالة "رويترز" عن شهود عيان قولهم إن 150 شخصا على الأقل كانوا يؤدون صلاة الجمعة حينما وقع الانفجار.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور للانفجار الذي هز المسجد، في ظل تضارب الأنباء بشأن عدد القتلى.

وقال موقع "سبق" المحلي إن عدد القتلى وصل إلى 22.

وقال ناشط شيعي لرويترز إن "مستشفى القطيف أطلق نداءات للتبرع بالدم، واستدعى أعضاء طاقمه الذين يمضون يوم عطلة الجمعة".

وعلى تويتر انتشر هاشتاغ #تفجير_ارهابي_في_القطيف. وهذه مجموعة من ردود الفعل على الحادث:

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG