Accessibility links

logo-print

بدء مناورات كورية جنوبية-أميركية رغم تراجع التوتر مع بيونغ يانغ


مناورات عسكرية سابقة، أرشيف

مناورات عسكرية سابقة، أرشيف

أطلقت كوريا الجنوبية الاثنين مناورات عسكرية مع الولايات المتحدة تشمل محاكاة اجتياح كوري شمالي رغم تراجع التوتر بين الكوريتين بعد مبادرات دولية للتهدئة.

وأكد مسؤولون في وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أن المناورات بدأت صباح الاثنين.

ورغم أن المناورات السنوية التي تحمل اسم "اولشي فريدوم غارديان" تتم بشكل كبير عبر أجهزة الكمبيوتر إلا أنها تشمل أكثر من 80 ألف جندي كوري جنوبي وأميركي، وقد نددت بها بيونغ يانغ مرارا باعتبارها تدريبات استفزازية على الحرب.

لكن هذه السنة غابت انتقادات بيونغ يانغ نسبيا إذ تركز الكوريتان على إعادة فتح مجمع كايسونغ الصناعي المشترك بين البلدين الذي أغلق في أبريل/نيسان في أوج التوتر في شبه الجزيرة الكورية.

وبعد سبع جولات من المفاوضات، اتفقت الكوريتان الأسبوع الماضي على إطار من أجل استئناف العمل في كايسونغ، الذي يشكل مصدرا أساسيا من العملات الصعبة للنظام الكوري الشمالي.

وإثر ذلك حثت رئيسة كوريا الجنوبية بارك غوين-هيه الأسبوع الماضي بيونغ يانغ على استئناف اجتماع العائلات التي فرقتها الحرب الكورية (1950-1953) والمعلقة منذ ثلاث سنوات.

وأعلنت كوريا الشمالية الأحد موافقتها على إجراء محادثات حول هذه المسألة واقترحت استئناف الرحلات السياحية الكورية الجنوبية إلى منتجع جبل كومغانغ الواقع في أراضي الشمال.
XS
SM
MD
LG