Accessibility links

logo-print

اتفاق بين الكوريتين على نزع فتيل التوتر


دبابة كورية جنوبية قرب الحدود مع كوريا الشمالية

دبابة كورية جنوبية قرب الحدود مع كوريا الشمالية

توصلت الكوريتان الشمالية والجنوبية لاتفاق في ساعة مبكرة الثلاثاء بعد أكثر من يومين من المفاوضات من أجل إنهاء مواجهة تراشقتا فيها بالمدفعية ووضعت شبه الجزيرة المقسمة في حالة توتر عسكري بالغ.

وقال البلدان إنه بموجب الاتفاق الذي أبرم بعد منتصف الليل أبدت كوريا الشمالية أسفها لسقوط جرحى في الفترة الأخيرة من جنود كوريا الجنوبية في انفجار ألغام أرضية بينما وافقت صول على إيقاف دعاية مضادة لبيونغ يانغ.

وقال البيان المشترك إن كوريا الشمالية وافقت أيضا على إنهاء الحالة التي تشبه الحرب التي أعلنتها.

وسيجري البلدان مفاوضات أخرى لمناقشة عدد من القضايا بغرض تحسين العلاقات.

وبدأت المفاوضات الماراثونية السبت الماضي في قرية بانمونغوم الحدودية داخل المنطقة منزوعة السلاح التي تفصل الكوريتين.

وجرى ذلك بعد انقضاء موعد نهائي وضعته بيونغ يانغ لكوريا الجنوبية لإيقاف عمليات دعاية مضادة وإلا واجهت إجراء عسكريا.

ولا تزال الكوريتان في حالة حرب من الناحية الفنية منذ انتهاء الحرب التي استمرت بين عامي 1950 و1953 بهدنة وليس بمعاهدة سلام.

وزاد التوتر في الفترة الأخيرة بداية من أوائل هذا الشهر حين انفجرت ألغام أرضية في المنطقة منزوعة السلاح فقتلت اثنين من جنود كوريا الجنوبية.

وبعدها بأيام بدأت كوريا الجنوبية إذاعة دعاية مضادة لكوريا الشمالية من مكبرات صوت عبر الحدود.

وتصاعد مستوى المواجهة يوم الخميس حين أطلقت قوات كوريا الشمالية أربع قذائف مدفعية داخل أراضي كوريا الجنوبية حسبما أعلنت الأخيرة التي ردت بوابل من قذائف المدفعية. ولم يعلن أي من الطرفين سقوط ضحايا.

وبعدها حددت كوريا الشمالية موعدا نهائيا لجارتها لإيقاف الدعاية بحلول بعد ظهيرة السبت وإلا واجهت إجراء عسكريا لكن في ذلك اليوم اتفق الجانبان على عقد محادثات بين مساعدين بارزين للقادة في البلدين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG