Accessibility links

واشنطن 'ملتزمة' بالجدول الزمني لإنهاء الصراع السوري


من اجتماع فيينا- أرشيف

من اجتماع فيينا- أرشيف

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي التزام واشنطن بالجدول الزمني لتحقيق الانتقال السياسي في سورية المعلن في فيينا، مشيرا إلى أن المفاوضات المستقبلية ستناقش مصير الرئيس بشار الأسد.

وقال كيربي للصحافيين في واشنطن الخميس إن الولايات المتحدة لا تزال تتوقع المضي قدما في عملية انتقالية للحكم بموجب ذلك الجدول الزمني بسبب موافقة إيران وروسيا والإجماع الدولي على هذا الجدول.

وجاءت تصريحات كيربي غداة مقابلة للرئيس السوري أكد خلالها رفضه للجدول الزمني المقترح.

إلا أن المتحدث أكد أن تفاهمات فيينا ستتحرك على أساسها العميلة السياسية، لأن الإعلان، حسب كيربي،"لم يفرض من قبلنا أو الروس ولكن تم بالإجماع".

ودعا إيران وروسيا إلى استخدام نفوذهما لدى دمشق من أجل تطبيق اتفاق فيينا.

وأعلن أن مصير الأسد سيتقرر خلال الاجتماعات المقبلة.

وبعد أن أصبح الأسد نقطة خلاف رئيسية بين الأطراف المتفاوضة على الحل، أكد المتحدث الحاجة إلى حكومة لا تضم الرئيس السوري وتكون ممثلة للشعب وتستجيب لتطلعاته.

التفاصيل حول هذا الموضوع في تقرير مراسل "راديو سوا" في واشنطن سمير نادر:

مؤتمر لتوحيد المعارضة

في سياق متصل، ذكر تلفزيون العربية الحدث أن السعودية ستستضيف في منتصف كانون الأول/ديسمبر مؤتمرا يهدف إلى توحيد المعارضة السورية.

وقال عبد الله المعلمي مندوب السعودية في الأمم المتحدة إن المؤتمر سيشمل "كل أطياف المعارضة" ومن بينها شخصيات مقيمة داخل البلاد.

المصدر: "راديو سوا"/ وكالات

XS
SM
MD
LG