Accessibility links

logo-print

انفجاران يقتلان ضابطين في الشرطة قرب قصر الاتحادية في القاهرة


موقع انفجار سابق في القاهرة

موقع انفجار سابق في القاهرة

لقي ضابطان في الشرطة مصرعهما وأصيب عدة أشخاص آخرين بجروح صباح الإثنين في انفجار عبوتين ناسفتين قرب قصر الاتحادية الرئاسي في ضاحية مصر الجديدة بشمال شرق القاهرة، بحسب ما أفادت الشرطة.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن الشرطة "اشتبهت" في عبوتين ناسفتين بالقرب من قصر الرئاسة. وعند قيامها بالتعامل معهما لتفكيكهما انفجرت إحداهما، ما أدى إلى مقتل العقيد أمين عشماوى خبير المفرقعات بالإدارة العامة للحماية المدنية بالقاهرة.

وأضافت الوزارة أن التفجير أسفر كذلك عن إصابة عدد من رجال الشرطة وتم نقلهم إلى المستشفى، مؤكدة أنه تم تفكيك العبوة الثانية وإبطال مفعولها.

وبعد قرابة ساعة من صدور هذا البيان انفجرت عبوة ثانية أثناء محاولة رجال الشرطة تفكيكها، ما أدى إلى مقتل المقدم محمد لطفي من إدارة المفرقعات في وزارة الداخلية وإصابة عدد آخر من رجال الشرطة، في حين أصيب أحد أفراد هيئة الإسعاف وبترت يده نتيجة الانفجار.

وتأتي هذه التفجيرات قرب القصر الرئاسي بعد أقل من شهر من تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي منصبه رسميا في الثامن من حزيران/يونيو الجاري.

ويأتي ايضا في الذكرى الأولى للتظاهرات التي اندلعت في مصر في 30 حزيران/يونيو 2013 وشارك فيها الملايين للمطالبة برحيل محمد مرسي الذي عزله الجيش بعد ذلك في الثالث من تموز/يوليو.

وكانت مجموعة "أجناد مصر" المتشددة قد نشرت على حسابها على تويتر يوم الجمعة الماضي تحذيرا إلى "المارة بالأماكن الملغمة بعبوات ناسفة عند القصر الرئاسي بالاتحادية" بعد إلغاء عملية تفجير بسبب وجود مدنيين.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG