Accessibility links

logo-print

جولة جديدة من المحادثات بين واشنطن وطهران منتصف الشهر


الوفد الأميركي المشارك في المحادثات مع إيران

الوفد الأميركي المشارك في المحادثات مع إيران

أعلن مسؤول أميركي أن الجولة الجديدة من المحادثات الأميركية الإيرانية بشأن البرنامج النووي سوف تعقد في الـ 15 من شهر آذار/مارس الجاري في جنيف.

وقال المسؤول الأميركي إن كيري أنهى جولة محادثات نووية مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف الأربعاء ومن المرجح أن يجتمعا مجددا يوم 15 آذار/مارس، مشيرا إلى أن الاجتماع القادم قد يكون في جنيف.

وبخصوص المحادثات التي انتهت اليوم بين كيري وظريف قال المسؤول "حققنا بعض التقدم لكن لا يزال هناك الكثير من التحديات".

وأوضح أن الولايات المتحدة ستواصل التصدي بحزم لأي محاولة من طهران لتوسيع نفوذها في منطقة الشرق الأوسط حتى وإن تم التوصل إلى اتفاق حول الملف النووي.

وأضاف أن واشنطن تعمل بشكل وثيق مع حليفاتها من الدول الخليجية في بناء أمنها، في إشارة إلى القلق الخليجي من أي اتفاق مع إيران يساعد طهران في التحكم بشؤون المنطقة.

كيري: يجب التوصل إلى الاتفاق الصحيح

وأكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأربعاء في اختتام لقائه ظريف أن الاتفاق النهائي حول برنامج إيران النووي يجب أن يحظى بموافقة المجتمع الدولي.

وقال كيري للصحافيين في مونترو السويسرية "الهدف ليس التوصل إلى أي اتفاق، وإنما التوصل إلى الاتفاق الصحيح الذي يمكن أن ينجح أمام تدقيق" المجتمع الدولي.

لقاء جديد في باريس

وفي السياق ذاته يجري وزير الخارجية الأميركي جون كيري السبت محادثات في باريس مع نظرائه الفرنسي والألماني والبريطاني تتناول البرنامج النووي الإيراني.

وقال مسؤول كبير في وزارة الخارجية الأميركية الأربعاء إنه لا يزال يجب "حل تحديات صعبة" قبل إبرام اتفاق بحلول مهلة 31 آذار/مارس.

وأضاف هذا المسؤول طالبا عدم كشف هويته "إننا نعمل أيضا بكل طاقتنا، والرئيس قال ما يريد أن نحصل عليه وعندما سنصل إلى نهاية الشهر سنرى ما آلت إليه الأمور".

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG