Accessibility links

logo-print

كيري يحذر من محاولة الاستيلاء على السلطة بشكل غير مشروع في أفغانستان


احتفالات بتقدم أشرف غاني

احتفالات بتقدم أشرف غاني

قال وزير الخارجية الأميركية جون كيري خلال محطة في طوكيو لدواع فنية في طريقه إلى بكين إن أي محاولة للاستيلاء على السلطة بطريقة غير مشروعة في أفغانستان يؤدي إلى وقف الدعم المالي والأمني من قبل الولايات المتحدة.

وكلام كيري جاء في وقت تشهد فيه أفغانستان تصعيدا في التوتر بين المرشحين للرئاسة الافغانية على خلفية اتهامات بحصول عمليات تزوير.

ولفت كيري إلى "قلقه الشديد" حول التقارير عن احتجاجات في افغانستان، مشيرا إلى أن واشنطن تنتظر من الهيئات الانتخابية الأفغانية أن تجري تدقيقا شاملا ومعمقا في كل المزاعم حول حصول مخالفات".

ودعا كيري "جميع القادة الأفغان إلى الحفاظ على الهدوء لحماية التقدم الذي تحقق خلال العقد الأخير والحفاظ على ثقة الشعب الأفغاني".

وكانت النتائج الأولية للانتخابات الرئاسية الأفغانية التي أعلنت الاثنين قد أظهرت فوز وزير المالية السابق أشرف غني على منافسه عبد الله عبد الله بفارق كبير.

وقال رئيس لجنة الانتخابات المستقلة الدكتور أحمد يوسف نورستاني في مؤتمر صحافي "أكرر مرة أخرى أن إعلان النتائج الأولية لا يعني إعلان الفائز في الانتخابات بأي شكل. فهناك احتمال بأن تتغير النتائج بعد تدقيق لجنة شكاوى الانتخابات وفحص كل الشكاوى".

وكانت واشنطن قد وصفت النتائج الأولية بأنها غير موثوقة.

وطالبت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جين ساكي بدراسة تلك الادعاءات، وقالت "أود أن أكرر أن إعلان اليوم هو عبارة عن نتائج أولية، وهذه النتائج ليست نهائية وموثوقة، وربما لا تُنبئ بالنتيجة النهائية".
وقالت ساكي إن "هناك ادعاءات جدية حول حدوث عمليات احتيال، لقد تمت إثارة ذلك من قبل، ومن وجهة نظرنا لم يتم التحقيق في ذلك بشكل كاف، لذلك فإن تركيزنا ينصب على تشجيع إجراء استعراض كامل وشامل لمجمل الادعاءات المعقولة المتعلقة بارتكاب مخالفات".

وقد رفض مجيب رحمن رحيمي المتحدث باسم عبد الله عبد الله المرشح في انتخابات الرئاسة الأفغانية النتائج الأولية للانتخابات، وقال "لا نقبل النتائج التي أعلنت اليوم ونعتبر هذا انقلابا على أصوات الشعب."

المصدر: راديو سوا، وكالات

XS
SM
MD
LG