Accessibility links

logo-print

زعماء دوليون يطالبون بتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار في سورية


الدخان يتصاعد عقب غارة في حلب - أرشيف

الدخان يتصاعد عقب غارة في حلب - أرشيف

أعلن البيت الأبيض الثلاثاء أن الرئيس باراك أوباما اتصل هاتفيا بنظيره الفرنسي فرنسوا هولاند ورئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لبحث سبل تنفيذ اتفاق وقف الأعمال العدائية في سورية.

ورحب الجميع بالاتفاق خلال الاتصال الذي تم عبر الفيديو، وطالبوا جميع الأطراف بتنفيذه "بصدق" كما أكدوا أهمية الوقف الفوري للقصف العشوائي للمدنيين.

النظام

وأكد نائب وزير الخارجية السورية فيصل مقداد الثلاثاء أن الحكومة ستواصل "محاربة الإرهاب" بعد إبرام الاتفاق.

واستبعد مقداد، في تصريحات أدلى بها بعد اجتماع لحزب البعث في دمشق، وجود علاقة بين عملية التفاوض السياسي والاستحقاقات التشريعية السورية.

المعارضة

وأعربت الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن المعارضة السورية عن خشيتها من أن "تستغل" روسيا الاتفاق لاستهداف جماعات الجيش السوري الحر التي تسعى إلى إسقاط الرئيس بشار الأسد.

وصرح المتحدث باسم الهيئة سالم المسلط بأن "بعض أحكام الاتفاق يبدو خلالها التأثير الروسي بشدة كما أنها غامضة".

وأشار إلى استمرار قصف مناطق في حلب وحمص وداريا وأن المعارضة تتوقع المزيد من جانب النظام فضلا عن الغارات الروسية.

وجاءت تصريحاته أثناء اجتماع للهيئة في الرياض الثلاثاء وافقت خلاله على الجهود الدولية التي تبذل لتسوية الأزمة إلا أنها أشارت إلى أن موافقتها تتوقف على رفع الحصار المفروض على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة، وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية، وإطلاق سراح المحتجزين ووقف الغارات الجوية على المدنيين.

رأي الشارع

وشكك عدد من السوريين في إمكانية استمرار العمل باتفاق وقف إطلاق النار.

وقالت هذه المواطنة السورية إن عدم الوفاء بوعود سابقة أدى إلى فقدان الثقة بالمجتمع الدولي:

وقال مواطن آخر إن الدمار الذي شهدته البلاد أضاع أية آمال بإمكانية تحقيق السلام:

تحديث: 18:02 ت غ في 23 شباط/فبراير

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري الثلاثاء إن الولايات المتحدة ستعلم في غضون أيام ما إذا كان الوقف المقترح للاقتتال في سورية اعتبارا من السبت سيتماسك.

وأضاف كيري أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ أنه في حال لم تتكشف عملية انتقال سياسي في سورية فهناك خيارات لخطة بديلة، مشيرا إلى أن "البرهان سيظهر في الأفعال التي ستحدث في الأيام المقبلة".

وتابع "سيتعين على الرئيس السوري بشار الأسد اتخاذ بعض القرارات الحقيقية بشأن تشكيل عملية حكم انتقالي حقيقية. إذا لم يحدث هذا فهناك بالتأكيد خيارات لخطة بديلة قيد الدراسة".

وأشار كيري إلى أن القوات المدعومة من روسيا حتى وإن سيطرت على مدينة حلب، سيبقى من الصعب عليها السيطرة على مناطق أخرى في سورية.

يذكر أن روسيا والولايات المتحدة أعلنتا، الاثنين، وقفا لإطلاق النار في سورية اعتبارا من السبت المقبل.

كيري يعتزم التوجه إلى كوبا

وفي سياق آخر، أعلن كيري نيته التوجه إلى كوبا خلال "أسبوع أو أسبوعين" لإجراء محادثات حول قضايا حقوق الإنسان.

وأقر كيري الذي زار كوبا في آب/أغسطس الماضي لرفع علم بلاده على السفارة الأميركية في هافانا، بأن الولايات المتحدة لا تزال لديها مخاوف بشأن وضع حقوق الإنسان في كوبا.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG