Accessibility links

كيري يدعو إلى نقل الأسلحة الكيميائية خارج سورية


وزير الخارجية الأميركي جون كيري

وزير الخارجية الأميركي جون كيري

أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن الأسلحة الكيميائية السورية يمكن جمعها وشحنها إلى خارج البلاد، مشيرا في حديث إلى الإذاعة الأميركية العامة إلى أن المفتشين الدوليين لا يزالون يعاينون مخزون هذه الأسلحة ويدرسون كيفية تدميرها، وفقا لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الصادر في سبتمبر/أيلول الماضي.

وردا على سؤال حول إذا ما كان الاتفاق يضمن بقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة، قال كيري "الحقيقة هي أن هذه الأسلحة يمكن إزالتها إذا كان الأسد موجودا أو لم يكن، لأننا نعرف مواقعها. هذه المواقع تم الإعلان عنها، تأمينها. وآمل أن يتم نقل الكثير من هذه الأسلحة بأسرع ما يمكن إلى مكان واحد.. ربما تنقل على متن سفينة وتتم إزالتها من المنطقة".

وشدد كيري في المقابلة التي بثت الخميس على أن الحل في سورية يجب أن يكون دبلوماسيا وأن يحافظ على مؤسسات الدولة.

وقال "ليس هناك حل عسكري. قطعا لا. هناك فقط وتيرة مستمرة من التدمير التي تساهم في زيادة الكارثة الإنسانية التي تطال الجميع في المنطقة في حال استمر القتال".

هذا التصريح يأتي إثر رحلة قام بها كيري التقى خلالها عددا من المسؤولين الدوليين، وتصدر أولوياتها إضافة إلى سورية، الوضع في أفغانستان.

وقد التقى كيري الرئيس الأفغاني حامد كرزاي، وتوصل الجانبان إلى اتفاق على شروط الوجود العسكري الأميركي في أفغانستان بعد انتهاء مهمته القتالية.

في هذا الإطار، أكد كيري "أن الاتفاق يتضمن كل مقومات النجاح للمشاركة الأميركية المستقبلية في أفغانستان".

تجدر الإشارة إلى أن مجلس زعماء القبائل الأفغانية "لويا جيرغا" لم يعط موافقته على الاتفاق خصوصا على بند يتعلق بعدم ملاحقة الجنود الأميركيين في القضاء الأفغاني.
XS
SM
MD
LG