Accessibility links

logo-print

كيري يصل الرياض في زيارة تهدف لاحتواء الأزمة مع السعودية


وزير الخارجية الاميركية جون كيري لدى وصوله العاصمة السعودية الرياض

وزير الخارجية الاميركية جون كيري لدى وصوله العاصمة السعودية الرياض

وصل وزير الخارجية الأميركي جون كيري مساء الأحد إلى العاصمة السعودية الرياض، في زيارة تهدف لمحاولة احتواء التوتر مع السعودية، حليفة واشنطن، على خلفية الملفات السورية والإيرانية والمصرية.

ومن المقرر أن يلتقي كيري الاثنين العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز وأن يبحث في الرياض سبل إنهاء الحرب في سورية وإحراز تقدم في مصر، إضافة إلى البحث في المفاوضات بين مجموعة 5+1 وإيران حول الملف النووي لطهران، وفق ما أعلن مسؤول كبير في الخارجية الأميركية.

وقال كيري في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره المصري نبيل فهمي "هناك بعض الدول التي كانت تريد من الولايات المتحدة أن تفعل شيئا في ما يتعلق بسورية ولكننا فعلنا شيئا آخر".

وأضاف "إننا جميعا نشترك في الهدف وهو تشكيل حكومة انتقالية يمكنها أن تعطي شعب سورية الفرصة لاختيار مستقبله".

وأوضح أنه في ما خص الملف السوري فإن المحادثات التي ما تزال الولايات المتحدة نجريها مع السعوديين تتمحور حول أفضل السبل لمساعدة تحالف المعارضة وجناحها العسكري لتأكيد الثقة بأنفسهم للذهاب إلى جنيف والشعور بأنهم على استعداد لمحاورة النظام بمساعدة الموفد الخاص الاخضر الابراهيمي".

وأشارت تقارير إلى أن الرياض، التي تدعم بقوة المعارضة السورية، كانت غاضبة عندما تراجع الرئيس باراك أوباما عن تهديداته بشن ضربات عسكرية ضد نظام الرئيس بشار الأسد.

وأعلن كيري في العاصمة المصرية إنه ربما تكون بين الولايات المتحدة والسعودية خلافات حول سورية ولكنها تتعلق بـ"التكتيك" وليس بالهدف وهو انتقال السلطة في هذا البلد.

وتندرج زيارة كيري في إطار جولة إقليمية تستمر أحد عشر يوما بدأها الاحد بزيارة القاهرة.

وتشهد العلاقات الأميركية السعودية فتورا رغم نفي واشنطن، بسبب الملف السوري والتقارب الأميركي مع إيران.

وقد أعلنت الرياض في 18 تشرين الأول/ أكتوبر رفضها مقعدا غير دائم في خطوة غير مسبوقة بهدف الاحتجاج على "عجز" المجلس وبالتالي واشنطن أيضا، إزاء النزاع السوري.
XS
SM
MD
LG