Accessibility links

logo-print

كيري: السلام في سورية مرتبط برحيل الأسد


وزير الخارجية الأميركي جون كيري

وزير الخارجية الأميركي جون كيري

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري الثلاثاء، إن واشنطن وموسكو اتفقتا على بعض المبادئ الأساسية بشأن سورية، ومن بينها إدارة مرحلة انتقالية، إلا أنه أشار إلى أن الخلافات لا تزال قائمة بين البلدين، حول مخرجات هذه المرحلة.

وأضاف في مقابلة مع شبكة MSNBC الأميركية، أنه سيعقد اجتماعا جديدا مع نظيره الروسي سيرغي لافروف الأربعاء، لمناقشة الملف السوري، بهدف الوصول إلى رؤية مشتركة بشأن الأزمة.

وبالنسبة للعملية السياسية الانتقالية، قال كيري إنه لا يرى سلاما في سورية طالما بقي الرئيس بشار الأسد في السلطة، مضيفا أن بالإمكان التوصل إلى حل في سورية في أقرب وقت ممكن "إذا أعلن شخص واحد للعالم أنه لا يريد أن يكون جزءا من المستقبل الطويل الأمد، وأنه سيساعد على إخراج سورية من هذه الفوضى ويغيب عن الساحة كما يفعل العديد من الناس الذين يعملون في الشأن"، في إشارة إلى الأسد.

ووصف الوزير الأميركي، اجتماع الرئيس باراك أوباما بنظيره الروسي فلاديمير بوتين مساء الاثنين، بأنه كان بناء، وتم فيه الاتفاق على مبادئ أساسية، وهي أن تكون سورية دولة موحدة وعلمانية، وعلى هزم تنظيم الدولة الإسلامية داعش، مضيفا أن الخلاف يتعلق بتفسير هذه المبادئ ونتائجها النهائية.

وحذر كيري من التداعيات المحتملة للتدخل العسكري الروسي في سورية، وقال إن المصالح الروسية قد تصبح أهدافا لداعش في حال تدخلت بمفردها في النزاع، وواصلت موسكو دعم حكومة دمشق وإيران وحزب الله.

المصدر: قناة الحرة/ وكالات

XS
SM
MD
LG