Accessibility links

واشنطن تريد تسريع مفاوضات السلام وعباس يتعهد بتخطي الصعاب لإنجاحها


اجتماع بين كيري وعباس الثلاثاء في نيويورك

اجتماع بين كيري وعباس الثلاثاء في نيويورك

قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري الأربعاء إن المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيين شهدت سبعة اجتماعات منذ استئنافها في يوليو/ تموز في واشنطن مؤكدا الاتفاق مع الطرفين من أجل تكثيفها.

وأضاف كيري خلال اجتماع للجنة المتابعة حول عملية السلام على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة "لقد اتفقنا الأسبوع الماضي على تكثيف هذه المحادثات وعلى أن يشارك الأميركيون فيها بشكل أكثر" كوسيط في المفاوضات.

وعقدت اجتماعات سرية في أغسطس/ آب وسبتمبر/ أيلول في القدس بحضور أو بعدم حضور الراعي الأميركي خصوصا موفد واشنطن إلى هذه المفاوضات السفير مارتن إنديك.

وأوضح كيري أن "كافة المسائل مطروحة على الطاولة: الأراضي والأمن واللاجئون والقدس وكل المسائل المتعلقة بالوضع النهائي"، لكنه لم يقل شيئا عن المناخ السائد في المفاوضات.

وأشاد كيري برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس على محاولتهما "مواجهة التحديات من أجل صنع السلام".

عباس يتعهد بتخطي الصعاب لإنجاح المفاوضات

من جانبه، تعهد عباس بتخطي الصعاب من أجل إنجاح مفاوضات السلام مع إسرائيل التي يرغب بأن تؤدي إلى قيام دولة فلسطينية.

ونسبت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا" إلى عباس القول خلال تواجده في نيويورك لحضور اجتماعات الأمم المتحدة، "إننا نصر على النجاح في المفاوضات عبر التحاور على طاولة التفاوض وصولا إلى إقامة الدولة الفلسطينية على حدود الرابع من يونيو/حزيران عام 1967 بعاصمتها القدس، وسنتخطى كافة الصعاب لأجل تحقيق ذلك".

غير أن عباس اتهم إسرائيل بمحاولة عرقلة العملية السياسية وتخريب المفاوضات عبر ممارساتها في القدس.

وأعرب عباس عن سعادته بمشاركة فلسطين كدولة بصفة مراقب في الجمعية العامة للأمم المتحدة للمرة الأولى منذ منحها مقعد مراقب غير عضو في المنظمة.

وهنا تعليقات بعض المغردين بهذا الشأن:

هذا المغرد يقول إن من المؤسف أن عدد اللقاءات فقط هو معيار نجاح المفاوضات:

هذا المغرد يأمل أن يكون الاتفاق على تسريع المفاوضات جديا:
XS
SM
MD
LG