Accessibility links

كيري يجدد التزام واشنطن بمحاربة التطرف في العالم


كيري في اجتماع سابق لمنتدى مكافحة التطرف

كيري في اجتماع سابق لمنتدى مكافحة التطرف

دعا وزير الخارجية الأميركي جون كيري المجتمع الدولي إلى بذل المزيد من الجهود لمحاربة التطرف، وأشار إلى أن أعمال العنف الناتجة عن هذا التطرف في سورية ومناطق أخرى في الشرق الأوسط، تشكل خطرا على العالم، وتدفع ملايين الأشخاص للبحث عن ملاذ آمن.

وقال كيري لدى افتتاح أعمال الاجتماع الوزاري للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب في نيويورك صباح الأحد، إن تنظيم الدولة الإسلامية داعش، يشكل مصدرا مباشرا للانتهاكات التي ترتكب في تلك المنطقة، مذكرا بالأعمال الإجرامية التي ترتكبها جماعات متشددة أخرى في العالم، منها القاعدة وحركة الشباب وبوكو حرام وعسكر طيبة.

ويعقد المنتدى برئاسة الولايات المتحدة وتركيا، وحضور عدد من وزراء الخارجية العرب والدوليين، وهو امتداد لقمة مكافحة التطرف العنيف التي عقدت بواشنطن في شباط/فبراير الماضي بمشاركة رؤساء دول وحكومات تشارك معظمها في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد داعش.

وحث الوزير الأميركي العالم على التحرك لمعالجة الأسباب التي أدت إلى انتشار ظاهرة التطرف، وأضاف أن المساعدات التي تقدمها الدول لضحايا هذه الظاهرة، خصوصا من اللاجئين، ليست كافية.

وجدد كيري التزام الولايات المتحدة بمكافحة الإرهاب، وقال إن تنظيم داعش يسعى إلى تدمير الحضارات والبنى التحتية في الدول التي ينشط فيها.

وأشاد وزير الخارجية في الحكومة التركية المؤقتة فريدون سينيرلي أوغلو، بجهود الولايات المتحدة في دعم مبادرات المنتدى، بهدف القضاء على التطرف في العالم. ودعا إلى البحث في أسباب التطرف والأساليب التي تتبعها التنظيمات الإرهابية لنشر افكارها، والعمل على التصدي لها.

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG