Accessibility links

logo-print

عُمان تستضيف مباحثات دولية حول النووي الإيراني


كيري يصافح جواد ظريف في مسقط

كيري يصافح جواد ظريف في مسقط

تستضيف العاصمة العمانية مسقط الأحد والأثنين سلسلة اجتماعات بين وزير الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف، تتركز على البرنامج النووي الإيراني.

فقد التقى المسؤولان، بحضور الممثلة العليا السابقة للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، في فندق البستان الفخم في مسقط صباح الأحد، ولم يدليا بأي تصريح عندما تصافحا أمام عدسات الكاميرا.

وتهدف الاجتماعات إلى تقريب وجهات النظر في محاولة جديدة لتسهيل تحقيق اختراق في الملف قبل انتهاء المهلة المحددة للتوصل إلى اتفاق في 24 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

وتسعى إيران ومجموعة الدول الست (الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا) للتوصل إلى اتفاق على البرنامج النووي الإيراني، مقابل رفع العقوبات الدولية المفروضة على طهران.

وكان عباس عراقجي، نائب وزير الخارجية الإيراني وأحد كبار المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي، قد حذر عشية استئناف المفاوضات من تداعيات فشلها، وقال من أي فشل في هذا الصدد سيكون "خطرا على الجميع".

وقال في مقابلة مع قناة "العالم" التلفزيونية الإيرانية، إن التوصل إلى "اتفاق نووي يصب في صالح الطرفين والمنطقة (...) ولا يريد أحد العودة إلى الوضع الذي كان سائدا قبل اتفاق جنيف".

محاربة داعش

وتأتي المحادثات بعد تسرب معلومات عن رسالة وجهها الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي يدعوه فيها إلى تسهيل التوصل لاتفاق نووي مقابل التعاون في محاربة مقاتلي تنظيم الدولة الاسلامية داعش.

ونفى كيري على هامش منتدى للتعاون الاقتصادي في آسيا والمحيط الهادئ أن تكون مسألة محاربة داعش في سورية والعراق مطروحة خلال المباحثات..

وقد استضافت عمان من قبل محادثات سرية حول الملف النووي الايراني بين البلدين قبل انتخاب الرئيس المعتدل حسن روحاني في حزيران/يونيو 2013.

المصدر: قناة الحرة

XS
SM
MD
LG