Accessibility links

logo-print

كيري ينهي مباحثاته في أفغانستان وقضية تحصين الجنود الأميركيين لا تزال عالقة


الرئيس الأفغاني حامد كرزاي يصافح وزير الخارجية الأميركي جون كيري خلال مؤتمر صحافي في كابول مساء السبت 12 أكتوبر/تشرين الأول 2013

الرئيس الأفغاني حامد كرزاي يصافح وزير الخارجية الأميركي جون كيري خلال مؤتمر صحافي في كابول مساء السبت 12 أكتوبر/تشرين الأول 2013

توصلت الولايات المتحدة وأفغانستان، خلال زيارة وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى كابول، إلى اتفاق جزئي حول بقاء وجود عسكري أميركي هناك بعد انسحاب قوات الناتو بنهاية عام 2014.

ولم يتوصل كيري مع ذلك إلى تسوية بشأن مسألة الحصانة القضائية للجنود الأميركيين، وهي أهم نقاط الخلاف بين الجانبين.

ويحدد الاتفاق الذي تم التوصل إليه بعد محادثات مكثفة بين كيري والرئيس الأفغاني حامد كرزاي السبت أطر مهام القوات الأميركية بعد 2014 وعددها ووضع الجنود.

وأعلن كرزاي مساء السبت في مؤتمر صحافي مشترك مع كيري التوصل إلى "سلسلة اتفاقات" حول كيفية تدخل قوة أميركية، مشيرا في الوقت ذاته إلى عدم التوصل إلى اتفاق بشأن الحصانة القضائية للجنود الأميركيين.

وقال كيري، بدوره، إنه " في حال عدم حل مسألة الوضع القانوني للجنود، للأسف لن تكون هناك اتفاقية أمنية ثنائية".

وعلى الرغم من ذلك، قال مسؤول أميركي "توصلنا إلى اتفاق أساسي بشأن جميع النقاط الرئيسية"، مؤكدا أن مسالة الحصانة مدرجة في النص الذي يجري إعداده.

وتعتبر مسالة الحصانة عنصرا أساسيا بالنسبة لواشنطن التي تطالب بأن يحاكم جنودها الذين قد يتعرضون لتهمة ارتكاب جرائم في أفغانستان أمام القضاء الأميركي وليس الأفغاني.
XS
SM
MD
LG