Accessibility links

logo-print

كيري يحذر إسرائيل من انتفاضة فلسطينية ثالثة إذا فشلت المفاوضات


جون كيري مع نظيره الأردني ناصر جودة في عمان

جون كيري مع نظيره الأردني ناصر جودة في عمان

حذر وزير الخارجية الأميركي جون كيري إسرائيل الخميس من أنها قد تواجه انتفاضة فلسطينية ثالثة وعزلة دولية أكبر إذا فشلت محادثات السلام التي ترعاها الولايات المتحدة.

وقدم الإسرائيليون والفلسطينيون صورة قاتمة لعدم إحراز تقدم في المحادثات التي ساهمت واشنطن في إحيائها في يوليو/تموز الماضي بعد توقف دام ثلاث سنوات.

وقال كيري، الذي كان يتحدث في الأردن بعد يوم من زيارة لإسرائيل دعاها فيها إلى تقييد البناء الاستيطاني في الضفة الغربية، إن المحادثات حققت "تقدما ملموسا" في بعض النقاط.

وأضاف أن من الضروري الحفاظ على هدف التوصل إلى اتفاق بشأن "وضع نهائي" كامل يعالج القضايا المحورية في الصراع على عكس بعض الاتفاقات المؤقتة التي تعثرت بسبب الجمود الدبلوماسي وسنوات من العنف.

وفي مقابلة مع القناة الثانية الإسرائيلية سجلت في القدس قبل توجهه إلى عمان رسم كيري صورة قاتمة لما قد يحدث إذا لم يتحقق السلام.

وتساءل "أقصد.. هل تريد اسرائيل انتفاضة ثالثة؟"، مشيرا إلى خطر اندلاع انتفاضة فلسطينية جديدة على غرار ما حدث في عامي 1987 و2000.

وتابع "إذا لم نجد السبيل لتحقيق السلام ستحدث عزلة متزايدة لإسرائيل وستكون هناك حملة متزايدة لنزع الشرعية عن إسرائيل على الصعيد الدولي."

وقال كيري "رئيس الوزراء نتنياهو والرئيس عباس أكدا الالتزام بهذه المفاوضات رغم وجود لحظات تكون فيها التوترات واضحة".

كيري يؤكد إحراز تقدم في محادثاته مع الفلسطينيين والإسرائيليين

أعلن وزير الخارجية الاميركي جون كيري الخميس أنه "أحرز تقدما هاما" في محادثاته مع الفلسطينيين والإسرائيليين، بعد تأكيده معارضة واشنطن للاستيطان الإسرائيلي.

وقال كيري خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الأردني ناصر جودة في عمان إنه "من المهم بالنسبة لنا أن يكون هناك إمكانية للتقدم بحذر وبهدوء"، موضحا أن "ما حدث في اليوم الأخير فتح الباب أمام عدد من الاحتمالات لأمور يمكن أن تشملها المحادثات فيما نمضي قدما".

من ناحية أخرى، قال وزير الخارجية الأميركي جون كيري الخميس إنه واثق من إمكانية تحديد موعد لمحادثات السلام الدولية بشأن سورية خلال أيام.

يشار إلى أن المحادثات تأجلت أكثر من مرة وتهدف إلى التوصل لحل سياسي للصراع في سورية.

وكان كيري قد التقى بالعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، قبل أن يلتقي بجودة.

ويلتقي الوزير الأميركي مجددا بالرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الخميس في عمان بينما يلتقي الجمعة في القدس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو بعد أن اجتمع بهما الأربعاء في إطار محاولاته لدفع عملية السلام.

كيري في عمان ويلتقي نتانياهو مجددا الجمعة (11:30 تغ)

وصل وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى العاصمة الأردنية عمّان حيث يجري محادثات مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني تتركز على مفاوضات السلام الجارية بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وحطت طائرة الوزير الأميركي في مطار الملكة علياء الدولي (جنوب عمان) قبل أن يتوجه للقاء العاهل الأردني، على أن يعقد اجتماعا آخر مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، الذي سبق وأن اجتمع به الأربعاء في بيت لحم، قبل لقائه نظيره الأردني ناصر جودة.

مزيد من التفاصيل حول زيارة كيري إلى الأردن في تقرير مراسلة "راديو سوا" في عمان رائدة حمرة:

وأفاد مصدر يرافق كيري في جولته لـ"راديو سوا"، بأن وزير الخارجية الأميركي سيتوجه مرة ثانية إلى إسرائيل صباح الجمعة، لإجراء المزيد من المفاوضات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، قبل التوجه إلى أبو ظبي.

وأوضح المصدر أن زيارة كيري إلى الشرق الأوسط لن يتم تمديدها، بل ستشهد تعديلات بسيطة تشمل عودته إلى القدس قبل مواصلة جولته التي ستقوده إلى دولة الإمارات والجزائر والمغرب، وتنتهي في الـ12 من الشهر الحالي.

وكان كيري قد قال عقب اجتماعاته مع المسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين الأربعاء إن السلام في الشرق الأوسط "ليس مهمة مستحيلة" وإن بإمكان جميع الأطراف التوصل إلى اتفاق في هذا الصدد.
وأفاد مراسل "راديو سوا" في القدس بأن كيري عقد اجتماعا ثانيا مع نتانياهو استمر عدة ساعات قبل أن يتوجه إلى عمان، تناول فيه المفاوضات وملف إيران النووي.

مزيد من التفاصيل في تقرير خليل العسلي في القدس:
XS
SM
MD
LG