Accessibility links

بدء المحادثات الأميركية - الإيرانية حول الملف النووي


وزير الخارجية الأميركي جون كيري يلتقي نظيره الإيراني جواد ظريف في مونترو بسويسرا

وزير الخارجية الأميركي جون كيري يلتقي نظيره الإيراني جواد ظريف في مونترو بسويسرا

التقى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف نظيره الأميركي جون كيري بعد ظهر الاثنين في مونترو بسويسرا، في جولة مفاوضات جديدة بين الطرفين حول برنامج طهران النووي.

وخلال المباحثات بين الوزيرين استأنف المسؤولون السياسيون والخبراء من الوفدين أعمالهم، التي يتوقع أن تستمر طوال الأسبوع على أن ينضم إليهم لاحقا الممثلون الآخرون في مجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا والصين وفرنسا وألمانيا).

وكان وزير الطاقة الأميركي إرنست مونيز حاضرا لدى بدء الاجتماع مع المفاوضين الإيراني علي أكبر صالحي والأميركية ويندي شرمان.

كيري يبحث مع لافروف ملفات إيران وأوكرانيا وسورية (تحديث)

حث وزير الخارجية الأميركي جون كيري إيران على بذل مزيد من الجهود لتسوية ملف برنامجها النووي، مقرا بوجود عوائق تعترض طريق المفاوضات في هذا الصدد.

وأوضح كيري على هامش اجتماع مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في جنيف الاثنين، أن المجموعة الدولية، الدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن وألمانيا، تسعى في مفاوضاتها إلى تحديد مدى سلمية البرنامج النووي الإيراني، داعيا طهران العمل على طمأنة المجتمع الدولي.

وحث الوزير الأميركي إيران على اتخاذ "قرارات صعبة" بهدف التوصل إلى اتفاق شامل، مشيرا إلى أن الاتفاق لا بد أن يكون نهائيا ومرضيا.

وقال إن الطريق ما زال طويلا، رغم تحقيق بعض التقدم في المفاوضات.

الأزمة في أوكرانيا

وفي قضية أخرى، أبدى كيري تفاؤلا بما أضفت إليه محادثاته مع لافروف حول الأزمة في أوكرانيا.

وأضاف الوزير الاميركي أنه يأمل بأن يكون الاجتماع بداية لمزيد من الانفراج في الأزمة.

وأقر كيري بان وقف النار الذي تم التوصل اليه في اتفاقات مينسك لم يؤد إلى وقف تام لإطلاق النار، معربا عن أمله في أن يتم ذلك في غضون الأيام المقبلة.

القضية السورية

وفي القضية السورية، قال كيري إنه بحث الموضوع بشكل مطول مع نظيره لافروف، معربا عن قلقه من تردي الوضع هناك.

وقال إنه اتفق مع نظيره الروسي على ضرورة التوصل إلى أرضية مشتركة، وعلى "ألا حل عسكريا وعلى الحاجة للحل السياسي للازمة".

لقاء مرتقب (08:01 بتوقيت غرينيتش)

بدأ وزيرا الخارجية الأميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف الإثنين في جنيف محادثات صعبة حول مستقبل أوكرانيا واغتيال بوريس نيمتسوف أحد أبرز المعارضين للرئيس فلاديمير بوتين.

ويجري اللقاء بعد أقل من اسبوع على اتهام كيري المسؤولين الروس بأنهم "كذبوا عليه" بشان استمرار القتال في شرق أوكرانيا رغم الهدنة.

كيري سيطالب لافروف بتحقيق جدي في اغتيال نيمتستوف (آخر تحديث 6:41 ت غ)

يجري وزير الخارجية الاميركي جون كيري الإثنين في جنيف محادثات تتمحور حول البرنامج النووي الايراني والوضع في أوكرانيا وسيدعو موسكو الى إجراء تحقيق جدي في قضية اغتيال المعارض الروسي بوريس نيمتسوف.

وبعد أقل من أسبوع على اتهامه المسؤولين الروس ب"الكذب" في ما خص استمرار القتال في شرق أوكرانيا رغم الهدنة، يجري كيري الإثنين مباحثات مع نظيره الروسي سيرغي لافروف.

وكان كيري قال لشبكة "ايه بي سي" الأحد "نأمل في أن يتم إجراء تحقيق معمق وشفاف وفعلي يشمل ليس فقط معرفة من أطلق النار وإنما من أعطى الأوامر أو من يقف وراء هذا الأمر".

وبحسب الشرطة والمحققين في روسيا فإن نيمتسوف قتل برصاص مجهولين فيما كان يسير برفقة امرأة على جسر قرب الكرملين.

والأحد أعلن أحد المسؤولين الاميركيين المرافقين لكيري في جولته أن التحقيق في هذه الجريمة يجب أن يكون "مقبولا بالنسبة إلى الشعب الروسي كما على المستوى الدولي".

وكان الرئيس باراك أوباما دان السبت اغتيال نيمتسوف "الوحشي" و"الآثم"، ودعا إلى "تحقيق سريع وموضوعي وشفاف" في الحادث.

وبعد اجتماعه بلافروف ينتقل كيري إلى مقر مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة الذي يفتتح الإثنين جلسة جديدة.

وبعد هذه الجلسة ينتقل كيري إلى الضفة الأخرى لبحيرة ليمان وتحديدا إلى مونترو حيث يجري مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف مباحثات مطولة يتوقع أن تستمر لغاية بعد ظهر الأربعاء.

ومن سويسرا، سيتوجه كيري مرة جديدة إلى الرياض لمقابلة العاهل السعودي الملك سلمان حيث سيبحث خصوصا في الأزمة اليمنية ومكافحة تنظيم داعش.

وينهي كيري جولته في لندن حيث سيلتقي نظراءه في دول الخليج، وفقا لوزارة الخارجية الاميركية.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG