Accessibility links

logo-print

كيري يطالب الكونغرس بتفويض أكثر مرونة في التعامل مع داعش


كيري في جلسة استماع في الكونغرس. أرشيف

كيري في جلسة استماع في الكونغرس. أرشيف

أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري الثلاثاء أهمية أن يتمتع الرئيس باراك أوباما بالمرونة في مواجهة تنظيم الدولة الإٍسلامية داعش.

وتحدث كيري خلال جلسة استماع أمام لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ خصصت لمناقشة تفويض الإدارة الأميركية شن ضربات ضد التنظيم، مشددا على أهمية المقاربة غير الحزبية والعمل المشترك في الكونغرس من أجل إضعافه وهزيمته.

وتابع كيري أن عمليات التحالف قلصت من القدرات العسكرية لداعش. وأشار إلى أن بعض الدول بدأت "تكسر الحواجز في علاقتها وهو ما يحمل أخبارا سيئة لداعش"، لكنه أشار أيضا إلى أن من المبكر الإعلان عن عهد جديد في العلاقات الإقليمية.

وذكر بأن قرار محاربة داعش في سورية جاء بناء على طلب من بغداد، مضيفا أن العمليات العسكرية هناك ركزت على مراكز العمليات لداعش وقطع خطوط الإمداد.

وتعهد باستمرار دعم المعارضة السورية المعتدلة، وتمكين القوى المدنية ضد التنظيم المتشدد وتسهيل التفاوض للانتقال السياسي. وأشار مجددا إلى أنه لا يوجد حل عسكري للنزاع السوري.

وأكد عدم الحاجة للقيام بعمليات خارج العراق وسورية، لكن التفويض، كما قال، يجب ألا يحد من القدرة على استهداف التنظيم.

وأشار في هذا الصدد إلى أن الإدارة الأميركية لا تنوي استهداف التنظيم خارج سورية والعراق، لكنه أكد خطورة أن يتوفر لعناصر التنظيم ملاجئ أمنة خارج البلدين.

وجدد موقف الإدارة الأميركية من عدم التوجه إلى شن حرب برية هناك، مؤكدا أن هذا هو شأن القوات المحلية على الأرض.

وختم كيري بأن الإدارة لا تتطلع إلى تفويض زمني مفتوح، ورحب بمقترح أن يستمر التفويض لثلاث سنوات على أن يمدد وقت الحاجة.

المصدر: موقع "راديو سوا"

XS
SM
MD
LG