Accessibility links

كيري ينهي جولة في آسيا الوسطى طغى عليها الوضع في أفغانستان


وزير الخارجية جون كيري خلال جولته في آسيا الوسطى

وزير الخارجية جون كيري خلال جولته في آسيا الوسطى

أنهى وزير الخارجية الأميركي جون كيري الثلاثاء جولته الدبلوماسية في آسيا الوسطى وتوجه إلى لندن حيث سيعقد مباحثات مع نظيره البريطاني فيليب هاموند تتناول القضايا المشتركة والدولية، بينها الأزمة السورية.

وكان كيري قد بحث مع كبار المسؤولين في طاجيكستان، آخر محطة لجولته الآسيوية، عددا من القضايا المشتركة أبرزها أمن الحدود مع أفغانستان المجاورة.

وأعلن كيري أن الولايات المتحدة مستعدة لبذل جهود أكبر من أجل تعزيز الأمن في طاجيكستان، مشيرا إلى قلق واشنطن الشديد إزاء قضايا المخدرات والإرهاب، إلى جانب الوضع الأمني في أفغانستان، وأمن الحدود بين الدولتين الممتدة على طول 1300 كيلومتر.

وتوقف كيري خلال جولته في خمس جمهوريات سوفياتية سابقة في آسيا الوسطى، هي كازاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان وتركمانستان، بالإضافة إلى أوزبكستان. وكانت هذه الدول قد أعربت عن قلقها من انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان.

وأبدت أيضا قلقا إزاء النفوذ المتزايد لتنظيم الدولة الإسلامية داعش في المنطقة، إذ التحق بين 2000 و4000 شخص من آسيا الوسطى بصفوف المتشددين، حسب مجموعة معالجة الأزمات الدولية.

ومن المقرر أن يعود الوزير الأميركي إلى واشنطن الأربعاء.

المصدر: وكالات

XS
SM
MD
LG