Accessibility links

logo-print

"مدرسة الحب" تزدحم بنجوم الغناء العربي.. من دون كاظم الساهر


الفنان كاظم الساهر

الفنان كاظم الساهر

هناء جلاد
منذ الإعلان عنه، يحظى مسلسل "مدرسة الحب" بإهتمام إعلامي كبير، بخاصة أن العمل الدرامي التلفزيوني المنتظر عرضه في الموسم الرمضاني المقبل سيضم على لائحة الممثلين نجوم غناء من الصف الأول من كافة أرجاء العالم العربي.

وكانت شركة "قبنض للإنتاج والتوزيع الفني" المنتجة للعمل، أكدّت بدء تصوير العمل أولا في لبنان مع المغني المصري المخضرم هاني شاكر، النجم الذي يعود الى التمثيل بعد إعتكاف طال ثلاثين عاما.

وعلى الرغم من أنّ صنّاع المسلسل يصفونه بالأضخم لناحية ميزانية الإنتاج إلا أن ذلك لا يبعد عن المشروع عنصر المخاطرة في ضم هذا الحشد الكبيرة من نجوم الغناء، فضلا عن صعوبة إقناع بعضهم بالخوض في مجال التمثيل. وثمة أكثر من 15 مطرب عربي، منهم من سبق له إعلان موافقته على المشروع وغيرههم ما زالوا في طور التفاوض. وبعد إنضمام كل من هاني شاكر والمغني والملحن اللبناني مروان خوري الى العمل، والنجم العربي وليد توفيق العائد الى الشاشة بعد إنقطاع دام عشرين عاما ، والنجمة التونسية لطيفة، والمصري سعد الصغير، يجري التباحث مع الملحن والمغني اللبناني ملحم بركات والنجم عاصي الحلاني.

كاظم الساهر يبدي انزعاجه

وأبدى الملحن والمغني العراقي كاظم الساهر انزعاجه من الشائعات التي تفيد انضمامه لفريق مسلسل "مدرسة الحب" الذي يحمل إسم واحدة من أشهر أغنياته (كلمات الشاعر الراحل نزار قباني وألحان الساهر)، مشيرا إلى أنها أخبار عارية عن الصحة، بخاصة أنه لا يفكر اطلاقا في خوض تجربة التمثيل.

وتجدر الإشارة الى أن الساهر كان سبق وقام بدور البطولة لعمل درامي تلفزيوني عراقي تحت عنوان "المسافر" لم يلق حين عرضه النجاح الجماهيري على مستوى العالم العربي.

ووقع إختيار الجهة المنتجة على الملحن اللبناني سليم سلامة لتلحين أغنيات المسلسل التي ستقدم بأصوات كوكبة من نجوم الغناء في العالم العربي. وعقد سلامة عدة اجتماعات مع كل من وليد توفيق وهاني شاكر للوقوف على الاعمال الغنائية الجديدة والتشاور للمرحلة المقبلة التي ستشهد جلسات عمل مكثفة مع نجوم العمل.

قصص الحب التي يغلب عليها الطابع الاجتماعي، ستكون اللبنة الأساسية للعمل بحسب تصريح لكاتبه رازي وردة الذي وعد بتركيبة غريبة وجديدة للنص كمفاجأة للجمهور. يتألف المسلسل من ستين حلقة على شكل ثنائيات تمتد على جزئين، على أن يكون لكل ثنائية بطل واحد من نجوم الغناء. هذا بينما أكد مخرج العمل السوري صفوان نعمو ان كاميرا العمل ستنتقل بعد لبنان الى الإمارات العربية المتحدة، مصر وسورية.

اما على صعيد نجوم الدراما، فينضم الى "مدرسة الحب" كل من المصري حسين فهمي، ومحمود ياسين، وحسن حسني، والسورية ضحى الدبس. هكذا يتبلور المشهد الدرامي التلفزيوني في رمضان 2014، إذ يتم تثبيت الدراما المشتركة كعنوان للنجاح، لناحية حشد نجوم الأعمال من جنسيات عربية مختلفة، ضمن عملية إنتاجية شبه مضمونة الأرباح تعتمد على جماهيرية هؤلاء النجوم، كل منهم في وطنه اولا وفي العالم العربي ثانيا ما يسمح بترويج هذه الأعمال وبيعها وعرضها على اكبر عدد ممكن من الفضائيات العربية.
XS
SM
MD
LG