Accessibility links

logo-print

صحيفة بريطانية تجسست على هواتف كيت وويليام


الأميرة كايت تحمل ابنها وإلى جانبها زوجها الأمير ويليام

الأميرة كايت تحمل ابنها وإلى جانبها زوجها الأمير ويليام

قال الادعاء لمحكمة في لندن الخميس إن عاملين في صحيفة "نيوز أوف ذا ورلد" المتوقفة عن الصدور والتي كانت مملوكة من روبرت ميردوخ تنصتوا على هواتف كيت مدلتون زوجة الأمير وليام وعلى الأمير هاري حفيد الملكة إليزابيث.

وقال المدعي أندرو إديس لمحكمة أولد بيلي للجنايات إن سلطات التحقيق عثرت على تسجيلات لرسائل صوتية إلى كيت من وليام في منزل محرر شؤون القصر الملكي السابق بالصحيفة ومخبر خاص كان يعمل للصحيفة عام 2006.

ويحاكم آندي كولسون الذي كان آنذاك رئيس تحرير الصحيفة وعمل في وقت لاحق مسؤولا إعلاميا لدى رئيس الوزراء ديفيد كاميرون هو وستة أشخاص آخرين بتهم من بينها التآمر للتنصت على الرسائل الصوتية للهواتف المحمولة بطريقة غير مشروعة. وينكرون جميعهم هذه التهم.

وكانت الرسائل التي قرأها إديس على هيئة المحلفين شخصية ويستخدم وليام الذي يحتل الترتيب الثاني في تسلسل وراثة عرش بريطانيا ألقاب وأسماء تدليل لكيت في بعضها.

وكان وليام في ذلك الوقت في أكاديمية ساندهيرست العسكرية وفي إحدى الرسائل أبلغ كيت التي كانت آنذاك صديقته الحميمة بأنه كاد يصاب أثناء مناورة تدريب.

وجاء في الرسالة "دخلت في كمين كتيبة أخرى وهو أمر محرج بعض الشيء لأنني كدت أصاب. ليس بطلقات حية وإنما طلقات فارغة لكنه كان سيصبح موقفا محرجا للغاية برغم ذلك."

وكانت بعض التفاصيل الواردة في المكالمات نشرت ضمن موضوعات حصرية لصحيفة "نيوز أوف ذا ورلد".

وتزوج وليام وكيت في أبريل/نيسان عام 2011 في مراسم أسطورية تابعها مليارا شخص في أنحاء العالم.

كما استمعت المحكمة إلى مقتطفات من رسالة تركها على الهاتف هاري الشقيق الأصغر لويليام مصطنعا صوتا رفيعا كأصوات النساء متظاهرا بأنه تشيلسي ديفي صديقة الأمير آنذاك.

ونشرت الصحيفة في وقت لاحق لتسجيل الرسالة موضوعا قالت فيه إنها كانت مزحة من وليام لشقيقه.
XS
SM
MD
LG