Accessibility links

logo-print

الأميرة كيت تنجب صبياً


كيت، دوقة كامبريج أثناء حملها في الأشهر الأخيرة

كيت، دوقة كامبريج أثناء حملها في الأشهر الأخيرة

أعلن القصر الملكي في بريطانيا في بيان الاثنين أن الاميرة كيت دوقة كامبريدج وزوجة الأمير وليام أنجبت صبيا.
وجاء في البيان ان الصبي الذي يأتي في المرتبة الثالثة في رتب خلافة العرش البريطاني "ولد بصحة جيدة" في الساعة 16:24 (15:24 بتوقيت غرينتش)

العالم يترقب بشغف ولادة طفل وليام وكيت (آخر تحديث 17:10 بتوقيت غرينتش)

أدخلت كيت دوقة كامبريدج زوجة الأمير وليام صباح الاثنين إلى مستشفى سانت ماري تحضيرا لولادة طفلها الأول الذي سيكون الثالث في ترتيب خلافة العرش البريطاني.

وقال المسؤولون في قصر كنسينغتون بعد أسابيع من الصمت، في بيان مقتضب إن "صاحبة السمو الملكي دوقة كامبريدج أدخلت هذا الصباح (الاثنين) قرابة الساعة السادسة صباحا سياح يتجمعون خارج قصر بكنغهام وسط لندن بانتظار نبأ ولادة دوقة كامبريج كيت زوجة الأمير وليام لطفلهما الأول

سياح يتجمعون خارج قصر بكنغهام وسط لندن بانتظار نبأ ولادة دوقة كامبريج كيت زوجة الأمير وليام لطفلهما الأول

(الساعة الخامسة بتوقيت غرينتش) عندما بدت عليها علامات المخاض الأولى".

وأضاف البيان أن الدوقة توجهت بالسيارة من قصر كنسينغتون (مقر إقامة الزوجين في لندن) إلى جناح ليندو في مستشفى سانت ماري القريب برفقة دوق كامبريدج زوجها موضحا أن "المخاض يتطور بشكل طبيعي".

وذكرت وسائل الإعلام البريطانية أن المخاض قد يكون سريعا أو يستمر حتى 48 ساعة، مشيرة إلى أن القمر بدر الاثنين ويعتقد أنه مناسب للولادات.

ولا يعرف الزوجان إن كان المولود سيكون ذكرا أو أنثى على ما أكد القصر. لكن مهما كان جنس المولود فهو مدعو يوما ما إلى أن يكون ملكا أو ملكة بموجب تغيير حصل أخيرا في قواعد الخلافة ينبغي أن تصادق عليه عدة دول في الكومونولث.

وتثير هذه الولادة اهتماما كبيرا جدا في وسائل الإعلام في العالم بأسره مع ممثلين لها متمركزين أمام العيادة منذ ثلاثة أسابيع. وكان القصر قد قال إن الولادة منتظرة في منتصف يوليو/ تموز.

​وقد امتنع في الأسابيع الثلاثة الأخيرة عن أي تعليق بعدما شدد على حق وليام وكيت وطفلهما باحترام خصوصيتهم.

وللمفارقة أن كاميرات التي تصور التحركات أمام المستشفى على مدار الساعة منذ أسابيع فوتت وصول كيت صباح الاثنين. وقد رأى مصور واحد الزوجين يدخلان من باب خلفي فبلّغ بالأمر.

وستلد كيت طفلها في العيادة نفسها التي أنجبت فيها ديانا ابنيها الأميرين وليام وهاري.

وقال الأمير وليام إنه يرغب في أن يكون إلى جانب زوجته لدى الولادة. وقرر الأمير (31 عاما) وهو قائد مروحية في سلاح الجو الملكي أن يأخذ أسبوعي عطلة بمناسبة ولادة طفله كما ينص القانون.

وستكون كيت البالغة 31 عاما أيضا محاطة بفريق من كبار الأخصائيين من بينهم الطبيب النسائي للملكة آلن فارثينغ وسلفه ماركوس سيتشيل.

وإعلان الولادة يخضع لبروتوكول مضبوط بأحكام.

وسائل الإعلام خارج مستشفى سانت ماري انتظارا لولادة دوقة كامبريج كيت زوجة الأمير وليام لطفلهما الأول الذي سيكون الثالث في ترتيب خلافة العرش البريطاني.

وسائل الإعلام خارج مستشفى سانت ماري انتظارا لولادة دوقة كامبريج كيت زوجة الأمير وليام لطفلهما الأول الذي سيكون الثالث في ترتيب خلافة العرش البريطاني.

فسيتم إبلاغ أفراد العائلة المالكة الرئيسيين بدءا بالملكة إليزابيث وأهل كيت أيضا. لكن المؤشر الأول للمواطنين البريطانيين بأن الطفل قد ولد سيكون انطلاق موظف من العيادة محملا رسالة مع مواكبة من الشرطة إلى قصر باكينغهام مقر إقامة الملكة في لندن.

والرسالة وهي إعلان موقّع من الأطباء الملكيين يتضمن ساعة الولادة فضلا عن جنس المولود ووزنه سيعرض على لوح في باحة القصر هو نفسه الذي استخدم عند ولادة الأمير وليام. ومواكبة للحداثة، سيصدر القصر بيانا وينشر النبأ السعيد على تويتر وفيسبوك.

لكن اسم المولود الذي قد لا يعرف قبل أيام عدة فالبريطانيون انتظروا أسبوعا قبل معرفة اسم وليام وشهرا كاملا لمعرفة اسم تشارلز.

وتعول مكاتب المراهنات على ولادة طفلة مع تفضيل لاسم ألكسندرا.
XS
SM
MD
LG