Accessibility links

تراجع أعداد الزوار الإيرانيين لكربلاء بسبب الأزمة المالية


مدينة كربلاء ويظهر مرقد الإمام الحسين في مركز المدينة

مدينة كربلاء ويظهر مرقد الإمام الحسين في مركز المدينة


كربلاء-عباس المالكي

تراجع عدد الزوار الإيرانيين لمدينة كربلاء بشكل لافت في الفترة الأخيرة بسبب الأزمة المالية التي تمر بها العملة الإيرانية.

وشهد الأسبوع الماضي تراجعا غير مسبوق في سعر صرف الريال الإيراني أمام الدينار العراقي حيث بيعت كل 100 ألف دينار بأكثر من 240 ألف تومان، ما يعكس أزمة حادة تمر بها إيران.

وقال أبو علي وهو صاحب محل لتصريف وتحويل العملة في تصريح لـ"راديو سوا" إن تراجع قيمة الريال الإيراني اثر كثيرا على قدرة الإيرانيين على الشراء خلال زيارتهم للمدينة، فيما وصف محمد حسين الذي يملك محلا لبيع الأقمشة وسط كربلاء القدرة الشرائية للزوار الإيرانيين بالمتدنية وهو ما أدى برأيه إلى إلحاق أضرار كبيرة بالتجار والباعة المحليين.

وانعكس تراجع العملة الإيرانية على أعداد الزوار الإيرانيين في كربلاء، فبعد أن كانوا يقدرون بالآلاف أسبوعيا، أصبحوا الآن لا يتجاوزون عدة مئات في الأسبوع.

وأفاد الزائر الإيراني مختار كريمي أن انخفاض الريال بات يثقل كاهل الزوار وتسبب في ارتفاع الأسعار الأمر الذي أثر بشكل سلبي على حركتهم في كربلاء.

وفيما تحدثت بعض الأنباء عن قيام إيرانيين بشراء الدولار من أسواق كربلاء، لفت أبو علي وهو أحد أصحاب محال الصيرفة إلى أن المواطنين والتجار العراقيين باتوا يشترون الدولار لاستبداله بالريال الإيراني حين يعودون إلى إيران.

ويشار إلى أن قطاع السياحة الدينية في كربلاء وعدة مدن دينية عراقية أخرى يعتمد بشكل أساسي على الزوار الإيرانيين.
XS
SM
MD
LG