Accessibility links

logo-print

موفاز واثق من عدم إلغاء مصر لاتفاقية السلام مع إسرائيل


زعيم المعارضة شاؤول موفاز

زعيم المعارضة شاؤول موفاز

يراقب الإسرائيليون الأوضاع في مصر عن كثب، خاصة بعد التغييرات التي أجراها الرئيس محمد مرسي في هيكل القيادة العسكرية والاستخباراتية.

وقال زعيم المعارضة الإسرائيلية شاؤول موفاز إنه واثق من أن الرئيس المصري لن يلغي اتفاقية السلام الموقعة مع إسرائيل.

وأضاف موفاز في مقابلة مع إذاعة الجيش الإسرائيلي إن من يقدّر المسؤولية لن يفعل ذلك، ووصف الرئيس مرسي بأنه حكيم.

وأشار إلى أنه ربما يكون للولايات المتحدة تأثير على الحكومة المصرية الجديدة التي ستحاول إصلاح الوضع الاقتصادي، وأوضح أن التنمية الاقتصادية في مصر لن تتحقق إلا بمساعدة خارجية من الولايات المتحدة والغرب وهو ما سيمكن هذه الدول من التأثير على القيادة السياسية المصرية.

واشنطن تحث على إيجاد حلول

من جانبها، حثت الولايات المتحدة الجيش والقيادة السياسية في مصر على التعاون من أجل التوصل إلى حلول للتحديات التي تواجهها مصر في مجال الأمن والاقتصاد.

مراسل "راديو سوا" في واشنطن سمير نادر وافانا بتقرير قال فيه إن الولايات المتحدة كانت تأمل في أن ينسق الرئيس المصري محمد مرسي مع العسكر من أجل تشكيل فريق دفاعه الجديد، في انتقاد ضمني إلى الطريقة التي عزل فيها أحد كبار قادة الجيش وألغى إعلانا دستوريا مكملا من أجل استعادة سلطته في البلاد، وفقا لما ذكره مسؤول بارز في وزارة الخارجية الأميركية.

وعلّق المسؤول أهمية على وجوب تعاون الجيش المصري والقيادة السياسية المدنية لمعالجة التحديات الأمنية والاقتصادية التي تواجه مصر.

وأشار المسؤول إلى أن الحكومة الأميركية ستواصل العمل مع القيادات السياسية والعسكرية في مصر لتعزيز المصالح المشتركة بين البلدين.

وأشاد بخدمة المشير محمد حسين طنطاوي الذي أحاله الرئيس مرسي إلى التقاعد من منصب القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع، خصوصا خلال الفترة الانتقالية من حكم الرئيس المخلوع مبارك إلى الانتخابات وحكومة مرسي، الذي قال إنها كانت صعبة جدا.
XS
SM
MD
LG